السفارة المغربية ببلجيكا تواصلت مع الزفزافي لعقد لقاء معه وهكذا كان رده

بعد اللقاء الذي شهده الاتحاد الاوربي يوم 28 فبراير الماضي حول حراك الريف، حضره أحمد الزفزافي وهدى السكاكي عن المعتقلين وعائلاتهم، تواصلت السفارة المغربية ببلجيكا مع أحمد الزفزافي من أجل عقد لقاء معه، وهو اللقاء الذي وافق عليه الزفزافي مبدئيا، لكنه ألح أن يكون اللقاء بجدول أعمال واضح، ويتضمن نقطا يمكن التداول بشأنها، ورفض عقد اللقاء من أجل اللقاء، والتقاط الصور، وتبادل كلمات المجاملة، وهو ما جعل السفارة المغربية ببلجيكا تتراجع عن تنظيم هذا اللقاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.