السعودية تبدأ بتنفيذ عقوبة الجلد بحق المدون رائف بدوي

قالت منظمة العفو الدولية الخميس 8 يناير أن الناشط الليبرالي السعودي رائف بدوي سيجلد غدا بعد صلاة الجمعة أمام مسجد  “الجفالي “في مدينة جدة.

بدوي مؤسس الموقع الإلكتورني “الليبراليون السعوديون” اعتقل منذ عامين ونصف بتهمة ” عقوق والده والردة” وحكم عليه في البداية بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، وبعد الطعن في الحكم الذي اعتبروه “متساهل” حكم عليه مجددا العام الماضي بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية قدرها مليون ريال سعودي و 1000 جلدة،وسيجلد  رائف بدوي حسب بيان منظمة العفو الدولية (عممته وكالة رويترز)  علنا بعد صلاة الجمعة بـ 50 جلدة والباقي سينفذ على مدى 50 أسبوعا،

وتضمن موقعه الإلكتروني مقالات تنتقد شخصيات دينية سعودية بارزة وشخصيات أخرى من التاريخ الإسلامي. ولم يتسن على الفور الوصول إلى متحدث باسم وزارة العدل السعودية للتعقيب.

 

 

تعليق 1
  1. المحجوب حبيبي يقول

    لا يمكن للعقل أن يقبل أي مساومة باسم الدين بدعوى أن هناك تسامح أو عدل هناك عدوان على الحريات وفرض على الجميع أن يلبس لبوس الدين وأن يتظاهر وينافق لكي يعيش في دول القهر والإستبداد وطبيعي أن هذا لا يمكن أن يقبل مبدئيا … لذلك نطاالب برفع اليد على رائف بدوي والسماح له بأن يمارس حقه في التعبير… لتنتهي دولة الإستبداد والقهر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.