السجن المؤبد وغرامة 17 مليون جنيه في حق الناشط المصري أحمد دومة و 229 من رفاقه

أصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة اليوم الحكم بالسجن المؤبد على الناشط المصري أحمد دومة المتحدث السابق باسم ائتلاف شباب الثورة، وحوالي 229 ناشطا مصريا اخرين، وحكمت في نفس الملف ب 10 سنوات في حق 39 قاصرا،  وغرامة مالية يفوق مجموعها 17 مليون جنيه مصري.

وصفق أحمد دومة فور سماعه حكم المؤبد من القاضى، وحدثت ملاسنات بينهما، موجها كلامه إلى القاضي: “إحنا قاعدين فى ميدان التحرير .. هديك 3 سنين سجن تانى”، وأضرب بعده عن الكلام.

النشطاء حوكموا على خلفية ملف “أحداث مجلس الوزراء” بتهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة، وحرق المجمع العلمي، والاعتداء على مبان حكومية أخرى منها مقر مجلس الوزراء ومجلسي الشعب والشورى، والشروع في اقتحام مقر وزارة الداخلية تمهيدًا لإحراقه.

وتعود اطوار الحادث الذي حوكم عليه هؤلاء النشطاء الى 16 دجنبر 2011 حين حدثت اشتباكات بين النشطاء والشرطة المصرية في محيط مجلس الوزراء بعد ان تم فض اعتصام ميدان التحرير بالقوة من طرف المجلس العسكري الذي كان يتولى حكم مصر انذاك.

وتعرض أحمد دومة للاعتقال والمحاكمة عدة مرات سواء في عهد مبارك أو في ظل حكم المجلس العسكري وحتى في ظل حكم مرسي، وكان اخرها اعتقاله يوم 3 دجنبر 2013 في عهد حكومة السيسي.

هذا وقد سخر المصريون على مواقع التواصل الاجتماعي بالحكم على أحمد دومة ورفاقه بالسجن المؤبد بينما تمت تبرئة مبارك وابناءه ووزيره في الداخلية الحبيب العادلي من طرف المحكمة قبل أسابيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.