الريف صباح العيد..حواجز امنية على كل الطرق وانتشار مكثف للقوات العمومية في كل البلدات وعلى الهضاب المطلة عليها

استفاق الريف صباح العيد على حضور امني مكثف شمل كل المحاور الطرقية الرئيسية والفرعية التي تؤدي الى الحسيمة، وهكذا تم وضع ازيد من 5 حواجز امنية بين امزورن والحسيمة، حيث يتم ايقاف اية سيارة قادمة على الطريق ويتم تفتيشها والتحقيق من هوية الاشخاص الذين في السيارة و سؤالهم عن وجهتهم، ويطلبون منهم الادلاء بالبطاقة الوطنية للتأكد من هويتهم، ويشمل هذا الاجراء كل مستعملي الطريق سواء عبر سيارات الاجرة أو السيارات الخاصة.
في نفس الاطار انتشرت عناصر امنية على هضبة “اعبوثن” المطلة على بلدة بوكيدان، كما انتشرت سيارات الامن والدرك والقوات المساعدة على كل المحاور الطرقية والبلدات المجاورة للحسيمة.

كما أفاد نشطاء من الناظور والدرويش كانوا قادمين الى الحسيمة انهم مُنعوا من استكمال طريقهم وتم ارجاعهم من حيث اتوا.

ويبدو هذا التأهب الامني الكبير الهدف منه هو الحيلولة دون تنفيذ المسيرة الاحتجاجية التي دعا نشطاء الى تنفيذها بالحسيمة بداية من الثالثة زوالا للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين..

في المقابل يبدو أن الساكنة مصرة على تنفيذ المسيرة للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين رغم الحصار الامني المكثف.

الحسيمة صباح العيد.. انتشار عناصر امنية على هضبة اعبوثن ببوكيدان 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.