الدرك الملكي بإمزورن يستدعي ناشط ببوكيدان للإستنطاق

bokidan

أفاد بلاغ لجمعية آيت يوسف وعلي لمتابعة أحداث بوكيدان (أحداث 10 دجنبر 2012) أن الدرك الملكي بإمزورن قام بإستدعاء الناشط عمر أولاد سيدي علي عضو مكتب الجمعية، حيث جرى استنطاقه لمدة 3 ساعات يوم أمس الإثنين 15 يوليوز بمخفر الدرك الملكي بإمزورن.

وأضاف البلاغ أن الإستنطاق مع عضو الجمعية كان حول وجوده من عدمه يوم الجمعة 10 دجنبر 2010 ببلدة بوكيدان، وعن هوية أعضاء المكتب ومهامهم، بل حتى حيثيات المؤتمر الوطني الحادي عشر لجمعية المعطلين الذي انعقد نهاية الشهر الماضي بطنجة .

وقد استنكرت الجمعية ما اعتبرته “محاولات التضييق على مناضليها”  خاصة بعد اعتقال أحد أعضائها -سفيان عبو- وايداع السجن المحلي بالحسيمة دون محاكمة منذ 25 يوما في محاولة يائسة من طرف اجهزة القمع الطبقية ثني الجماهير الشعبية عن مواصلة درب الشهداء و المعتقلين و الدفاع عن ملفها المطلبي العادل و الشروع ( التشغيل , السكن , الصحة , التعليم , البنية التحتية…)، يضيف البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.