الداخلية تطلق ” حذر ” لمواجهة التهديدات الإرهابية

صورة من الارشيف
أعلنت وزارة الداخلية ، اليوم السبت 25 أكتوبر، عن اعتماد جهاز أمني جديد، يحمل اسم “حذر”؛ لدعم عمل الأجهزة الأمنية القائمة في حماية المواقع الحساسة بالبلاد من الأخطار المحتملة.
وفي بيان وزارة الداخلية، قالت الوزارة، إن “جهازا أمنيا جديدا سيتم إنشاؤه (دون تحديد موعد لذلك) لدعم عمل الأجهزة الأمنية القائمة في حماية المواطنين، وزوار المغرب”.
ويضم هذا الجهاز الجديد، وفق بيان الوزارة، عناصر من القوات المسلحة الملكية (الجيش)، والدرك الملكي (جهاز عسكري مستقل، يقوم بمهام الشرطة بالأرياف)، والشرطة، والقوات المساعدة (جهاز شبه عسكري يعمل بتنسيق مع مختلف السلطات المغربية).
وأضاف البيان أن “هذه التدابير الأمنية الجديدة جاءت بأمر ملكي”.
وفي شهر يوليوز الماضي، أعلنت الحكومة المغربية، في بيان لها، عن توافر معلومات استخباراتية تفيد بوجود تهديد “إرهابي” جدي يهدد البلاد من قبل مواطنيه العائدين من سوريا والعراق، معربا عن ثقته في قدرة بلاده على التصدي لمثل هذه التهديدات.
وفي مؤتمر صحفي، قال مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة المغربية، إن “وزير الداخلية (محمد حصاد) كشف في اجتماع للحكومة عن تقارير تؤكد وجود تهديد إرهابي جدي موجه ضد المملكة يرتبط خصوصا بتزايد أعداد المغاربة المنتمين للتنظيمات الإرهابية بسوريا والعراق”.
وأضاف “وحسب المعلومات المتوفرة، فإن عددا من هؤلاء الأشخاص، والذين يتولى بعضهم مسؤوليات قيادية في هذه التنظيمات، لا يخفون نيتهم تنفيذ مخططات إرهابية تستهدف بلادنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.