الداخلية تتحاشى ذكر حزب “النهج الديمقراطي” بالإسم وتنفي تعنيف أعضائها

 

وتحاشت وزارة الداخلية ذكر اسم تنظيم رفاق “براهمة” فيما أشارت إليه بـ” مجموعة من منتسبي أحد الأحزاب السياسية” .

وقالت وزارة الداخلية في بيان توصلنا بنسخة منه أن كل ما نسب للمصالح الأمنية يبقى “عار من الصحة”. وأوضح البلاغ أنه “على إثر الأخبار التي تداولتها بعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول تعرض مجموعة من منتسبي أحد الأحزاب السياسية للتعنيف، فإن وزارة الداخلية تنفي نفيا قاطعا كل ما تم ادعاؤه بخصوص استعمال القوات العمومية للعنف، وتؤكد أن كل ما نسب للمصالح الأمنية يبقى عار من الصحة والمصداقية”.

وكان مجموعة من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الإجتماعي تناقلت صور تعنيف أعضاء النهج بالدار البيضاء وتوقيف عدد من قيادات النهج الديمقراطي منهم خديجة رياضي، عبد الحميد أمين وعبد الله لفناتسة والطاهر الدريدي بحي العكاري على إثر توزيع مناشير تدعو إلى مقاطعة انتخابات الرابع من شتنبر 2015.

يذكر أن “النهج الديمقراطي” هو الحزب الوحيد في المغرب الذي يقاطع الإنتخابات ويدعو إلى ذلك علانية دون تمكينه من ولوج الإعلام العمومية للتعبير عن رأيه، هذا في الوقت الذي سمحت فيه الدولة لبعض الأحزاب إبان الحراك الشعبي للظهور في الإعلام العمومي للتعبير عن موقف المقاطعة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.