الخلفي تزايد عدد الخريجين يفاقم نسب البطالة بالمغرب

حاول الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني، الناطق باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلالة ندوة بعنوان ( أية سياسات عمومية في ظل المطالب الآنية للشباب ) بمشاركة كل من الأستاذة الجامعية جميلة العماري و القيادي الاستقلالي عادل بن حمزة . نظمتها مؤسسة طنجة الكبرى للشباب و الديمقراطية في إطار مؤتمرها الثالث صباح اليوم . تبرير فشل حكومة العثماني في إيجاد حلول حقيقية لمعضلة البطالة بتزايد عدد خريجي الجامعات و المعاهد.
و قال الخلفي أن عدد الخريجين من المدارس العليا و معاهد التكوين المهني، يتضاعف بشكل سنوي مما يجعل قضية تشغيل الشباب صعبة. الخلفي الذي بذل قصار جهده في الدفاع عن حصيلة الحكومة بأسلوبه المعهود في ذكر الأرقام و النسب التي لا يجد أثرها المواطن المغربي الذي تلفحه حرارة الأسعار الملتهبة و تحاصره البطالة و الأجور الزهيدة في أحسن الأحوال،لم بخفي أن بعض التقارير و التصنيفات الدولية في مجال التنمية البشرية تضع المغرب في مراتب مخجلة.
محمد التكانتي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.