اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. الكاشف

    يبدو أن ال PSU يسير إلى طريق لشكر الذي يصفي صفوف الحزب و الشبيبة من الذين يخالفونه الرأي و الأفكار وهذه الطريقة سوف تجر على الأمينة العامة و مكتبها السياسي مشاكل هي في غنى عنها و الكل يعرف أن الشباب هو رافعة الأحزاب السياسية فهل نسيت المناضلة اليسارية ما قدمه الشباب من تضحيات في حركة 20 فبراير ومازالو يؤدونها إلى حدود اليوم وبما سيفتي حكيم اليسار المجاهد محمد بنسعيد ايت إيدر في هذه النازلة فهل من حق المكتب السياسي أن يطرد أيا من مناضليه بدون الرجوع إلى المجلس الوطني الذي يعد أعلى هيئة تقريرية بعد المؤتمر ألم توجد هيئة تأديبية أو تحكيمية في الحزب لكي تستمع إلى المخالفين و السماح لهم بالدفاع عن أنفسهم فأين هي الديمقراطية داخلكم و أنتم تطالبون الدولة بممارستها في الحياة العامة

  2. يساري ديمقراطي

    من حق الحزب الاشتراكي الموحد ان يقوم بتطهير بيته الذاخلي من المندسين وكل من لا يلتزم بمقرراته ومن لم ينضبط بتوجهاته ومدونة السلوك التي اعتمدها الحزب علما ان كل منخرط وقع اثناء طلب العضوية على انه يلتزم باحرامها شأنه شان الاحزاب والهيآت التي تحترم نفسها. ومن اللذين تم فصلهم او تجميد عضويتهم ان تلتجؤوا للجنة التحكيم … وطبعا للجميع حق التعبير عن آرائه ذاحل مؤسسات الحزب ( الفروع والمجلس الوطني) كما من حقهم الانتساب لتيار رسمي وخلق تيارات تعبر عن ارائهم مع الالتزام بالخط السياسي للحزب والذي يحدد ان التحالف مع الاصوليتين الاسلاموية والمخزنية مرفوض ..وليس للمتحالفين والمشيوهين مكان وسط الحزب الاشتراكي الموحد.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017