الحُسيمة تخاطب الفساد بلغة شعرية

الربيع الديمقراطي من البوعزيزي إلى محسن فكري: الحُسيمة تخاطب الفساد بلغة شعرية

بقلم : أحمد ابن الصديق

كَـنـَسَ الربيـعُ مـن التـاريخِ شـرذمـة ً* إما قــتـيلٌ أو ضاقــت بــه السـُّـبــلُ

وصَحَتْ ضمائرُ من عُمق الحسيمة لا * تخشى وعـيـداً بـل لم يُـثـنِها وَجـَـلُ

وغدا الطغـاة أمام الزَّحـفِ يُرعـِبـُهـم * صوتُ الحناجر قــُم فارحل أيا رجـلُ

ضِـقـنا بصُحـبـتكـم وانـتـابـنـا مـَــلــلٌ * عـذراً ومــعـذرة قـد أقــبــل الأجــلُ

إن تـطـلبـوا مُهَـلاً فالـمكـر صنعـتـكـم * واللغـط حرفـتـكـم إذ يـكـثـر الجــدلُ

وَسـِعَـتْ مـظالـمـُكـم أرجـاء بـلــدتـنـا * شَـكَـتِ الأرانـب والأغـنـام والإبـــلُ

سئِـمـتْ مسامـعـُنـا أصواتَ زُمـرَتـكـم * شكـت الحـجارة والوديان والجـبـلُ

شهــدت بـواطـن أرض تعـبثـون بـها * وكـذا الشواطئ لو أسماكها سُئِـلوا

فاتـتْ نصائحُ مـنْ أسـدى لـكـُمْ حِـكَـماً * لم تنصِتوا أبدا إذ ضاعـتِ الـمُهَــلُ

زحـفَ الفـسـادُ على أرجـاء قـلعــتـكم * كيف السبيل إذا ما استـفحل الخلـلُ

لـن تُخرِسوا صوتا لـن تكـسِروا قلمـا * لن تـُجهضوا أملا  لن تـنـفعَ الحيَـلُ

لـن تـُـلجـمـوا رأياً لـن تـفـلـحـوا أبـدا * أضغـاثــكـم فــزعٌ أحـلامـنـا عــسـلُ

أسلـوبـكـم سمِـجٌ صـرخـاتـكـم هــرجٌ * أطـلالـكــم خِـربٌ بُـنـيـانـُكـم وحَــــلُ

نفـسُ الكريم بـريح المـسْـك مـفعَــمَة * أما اللـئـيمُ فـلنْ يـرضى به الـبـصـلُ

تـُشـفى الجُسـومُ إذا سُـقــمٌ ألـَمَّ بـهــا * أمَّا العُـقول لعَـمْري خَـطـبُـها جـَـلـلُ

تــبًّـا لــمجــتــمــعٍ أنــتــم نــمــاذجُــه * شُـلـتْ دعائمه واستـحـكــم الشـلـلُ

وغدا الـنـفـاق لـكـم طـبـعـاً يــلازمكـم * كالماء حيث انسابَ لن يبرحَ البلـلُ

يـومُ الفـراق دنـا بـُـشــرى بـمَـقـدمـِه * سيروا بلا أسف لـن تـدمَـعَ المُـقـَلُ

هـتـفـتْ حـقائـبـكم لا تـُكـثـروا لـَغـَطـاً * لن يُسعفَ البطءُ إذ ينبغي العَـجــلُ

لن ينفعَ التـلفيقُ والتـنمـيـقُ يـومـئـذٍ * لن يـفرحَ الذئـبُ ما أحلاك يا حَمـلُ

لن تُجـديَ الأمداح  والآهـاتُ وقـتـئـذٍ * لن تنفعَ الأبيات والأشواقُ والغـزلُ

لن تجـديَ الخـُطـبُ العـصماءُ بعـدئـذ * لن تنفعَ الكلماتُ والألفاظ  والجُمـلُ

لن تـُجـديَ البَسَماتُ الصّـفـرُ منـفعـة ً* نِـعـمَ الـوداعُ إذا مـا غابـتِ القـُـبــلُ

تعليق 1
  1. داود يحنى البرقوع يقول

    في كتاب المسلمين المقدس اجد في احد الاسفار او كما تقولون سورة فيها اية….
    بعد ذكر اسم الرب…اوالبسملة….ذهب انت وربك فقاتلا ان ههنا قاعدون……
    تردون التغير بالغناء والكلام او كلام الدم الخفيف ….ولا اظن ان خصمكم له دم خفيف كما نقول في الشام….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.