الحكومة ملزمة بأداء 117 مليون لفائدة حزب الطليعة

Abderahman-Benameur

بعد أزيد من 10 سنوات على دعوى قضائية رفعها “حزب “الطليعة الديمقراطي الإشتراكي” ، على الدولة بشأن استثنائه من الدعم المخصص للأحزاب، أقرت  الخميس  الماضي المحكمة الإدارية أحقية الحزب في الدعم، استنادا إلى الرسالة الملكية لسنة 1986 وحكمت لصالحه.

المحكمة اعتبرت أن عدم تمكين الدولة للحزب المدعي، من الدعم المالي المرصود للأحزاب السياسية مخالفة للرسالة الملكية، وأيضا مخالفة للالتزامات الدولية، لعدم ارتباط الدعم بالحصول على مقعد نيابي أو تمثيلي، وبالتالي يحتم الحكم بمسؤوليتها عن الخطأ في عدم تقديمه وما يترتب عنه من أضرار مادية ومعنوية للحزب عن حجب التمويل العمومي، تقدره المحكمة في شكل تعويض يراعي دور الحزب وأنشطته، بالاستعانة بمعيار موضوعي يتمثل في أحقيته في الحصول على الدعم الأدنى السنوي المخصص للأحزاب.

وقد قضت المحكمة الإدارية بأداء الحكومة لرفاق بنعمرو، تعويض قدره 117 مليون سنتيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.