الحكومة تهدد.. والأساتذة المتدربون يردون على منع المسيرة الوطنية

قال بلاغ صادر عن المجلس الحكومي الذي انعقد اليوم الخميس 21 يناير قرأه ادريس اليزمي الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، أن الحكومة ترفض أي تعديل او تراجع عن المرسومين: “لن يكون هناك أي تراجع عن المرسومين المنظمين لسلك التأهيل التربوي وللمباراة”.

كما هدّد بلاغ الحكومة الاساتذة المتدربين أن السلطة التنفيذية ” لن تسمح بتنظيم أي مسيرة غير مصرح بها مسبقا، وفق القوانين الجاري بها العمل”

هذا ويستعد الاساتذة المتدربون  لتنفيذ مسيرة وطنية بالرباط يوم الاحد المقبل 24 يناير بمؤزارة مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية.

وقال الحسين أومرجيج عضو التنسيقية الوطنية في تصريح ل“أنوال بريس” رداًعلى بلاغ الحكومة حول منع المسيرة المزمع تنظيمها يوم الأحد المقبل بالرباط، أن تهديدات بلاغ الحكومة يعد “تضيقا خطيرا على حق التظاهر وحرية الاحتجاج السلمي” محملاً الحكومة كامل المسؤولية لما ستؤول اليه الاوضاع وما قد يترتب على منع المسيرة، محذرا أن الاساتذة يناضلون من أجل حق مشروع يجمع الكل على جدارته.

وحول موقف الاساتذة المتدربين من تأكيد البلاغ على أن الحكومة مستعدة للحوار في اطار المرسومين ولا يمكن لها ان تتراجع عنهما، قال الحسين أومرجيج “نحن أيضا نؤكد لهذه الحكومة أنه لا حوار دون اسقاط المرسومين، فإذا كانت الحكومة تشترط الابقاء على المرسومين للجلوس الى مائدة الحوار، فنحن من جهتنا نشترط اسقاط المرسومين للجلوس الى مائدة الحوار”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.