الحكومة تصادق على التقسيم الجهوي الجديد والحسيمة بجهة طنجة

صادقت الحكومة المغربية اليوم الخميس 15 يناير على المرسوم المتعلق بتحديد عدد الجهات وتسمياتها ومراكزها  والعمالات والأقاليم المكونة لها. بتحديد عدد الجهات في 12 جهة، رغم النقاش الذي أثاره التقسيم الجديد، وخاصة ٌإلحاق اقليم الحسيمة.

وجاءت مصادقة المجلس الحكومي على التقسيم الجهوي الجديد خلال اجتماعها الأسبوعي صبيحة اليوم الخميس، وذلك بعد أن تم إرجاء البث فيه الأسبوع الماضي، ليصبح بذلك عدد جهات المغرب 12 عوض 16 جهة التي كان ينص عليها التقسيم الجهوي القديم.

وحافظ التقسيم الجديد على الحسيمة ضمن جهة طنجة تطوان، رغم الجدل الكبير حول إلحاقها، وقال مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة الذي كان يتحدث خلال ندوة صحافية اليوم الخميس، “نتفهم الملاحظات التي قد تثار”، قبل أن يضيف “ليس هناك تقسيم مثالي على المستوى الجهوي،  لكن في نهاية المطاف كان علينا الحسم انطلاقا من المعطيات المرجعية الاقتصادية والاجتماعية علاوة على مقترحات اللجنة”.

كما أحدثت جهة جديدة هي جهة درعة تافيلالت، مع إسناد مركزيتها لمدينة الراشيدية، وإدخال إقليم ميدلت ضمنها، وهي نقاط أثارت احتجاجات واسعة لدى الفعاليات المدنية في هذه المدن.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.