الحكم بغرامة 60 ألف درهم في ملف شاعر العدل والإحسان ركراكي

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، يومه الأربعاء 2 يوليوز 2014، حكمها في ملف الأستاذ الشاعر منير ركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، في قضية قصيدة“عجب في رجب” ، بغرامة مالية 10000 درهم في الدعوى العمومية، و50000 درهم في الدعوى المدنية التابعة، مع حذف القصيدة من موقع الجماعة نت ونشر الحكم في جريدتي الصباح وl’opinion.

ويأتي حكم الإدانة هذا بعد سلسلة من الجلسات والتأجيلات لمحاكمة فجة للرأي والتعبير والقلم والقصيد.

وكانت هيأة المحكمة قد قضت بتاريخ 15 أبريل 2014 بسقوط الدعوى العمومية بعد تنازل الطرف المدني عن الشكاية المباشرة، بينما بقيت الدعوة المحركة من طرف النيابة العامة سارية أمام القضاء.

وتأتي هذه المتابعة بعد أن نظرت في الملف كل من المحاكم الابتدائية والاستئنافية والنقض وتقرر إسقاط المتابعة، بعد أن كانت المحكمة الابتدائية قد قضت في حق الأستاذ ركراكي بشهر موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 10.000 درهم وتعويض قدره 50.000 درهم. كما أيدت محكمة الاستئناف بفاس نفس الحكم قبل أن تنقض محكمة النقض هذا الحكم الجائر وترجعه إلى محكمة الاستئناف لتنظر فيه من جديد ولتقرر إثر ذلك ببطلان المتابعة في حق الأستاذ منير ركراكي بتاريخ 14 أكتوبر 2013.

يذكر أن الشاعر منير ركراكي قد توبع في ملف ملفق، بعد نظمه قصيدة شعرية تضامنية مع مختطفي فاس السبعة، الذين اختطفوا شهر يونيو 2010 من قبل الأجهزة الأمنية بالفرقة الوطنية وتعريضهم للتعذيب.

وللإشارة فإن المختطفين السبعة برأتهم الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية فاس مما نسب إليهم من جنح وجنايات مفبركة، بينما عمدت غرفة الجنايات الاستئنافية إلى إدانتهم بعقوبة بين 5 أشهر نافذة و6 أشهر موقوفة التنفيذ، في حكم سياسي، محض بعيدا عن أية معايير أو حيثيات قانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.