الحسيمة في ضيافة شعر مبدعيها

استضاف المقهى الأدبي “ميرامار” بالحسيمة أمسية شعرية ، أحيتها مبدعات و مبدعي مدينة الحسيمة يوم السبت 18 ابريل 2015.
الأمسية رسخت للمرأة الريفية في الشعر و الأدب.أبدعت فيها سلوى آيت احمد بقصديتين رائعتين الاولى “يا سنونو” حيث استنفرت مشاعرها و مشاعر الحضور الكبير الذي شدته كلماتها التي تصور العلاقة السامية بين رجل و امراة ، وقصيدتها الثانية “لاتسألني”و هي شجرة القصائد التي تحركها الشاعرة في تحد كبير لواقع المرأة الريفية في المجتمع، التواقة للانعتاق من العادات و التقاليد التي تكبل ارادتها ، وجسدته الشاعرة بحضورها القوي في الصالون الأدبي بالحسيمة .كما شاركت منظمة الصالون الادبي المتالقة نوال الزياني التي لها مشاركات عديدة في العديد الملتقيات الشعرية بالعديد من المدن المغربية و لطيفة الموساوي عاصم العبوتي الذي يعد شاعر الريف الاول الدائم الحضور بكل الانشطة الثقافية بالحسيمة ، ياسين بوشنياطة ،الشاعرة سناء المقدم ، علي العبوتي و الطفلة روعة ،وفرقة ازير حيث تالقت الفنانة الشابة لينا شريف كما تالق الفنان ابراهيم العراض ، محمد الغازي الابن و الشاب محمد بوعياش ،الشاعرة سناء لمقدم والطفلة روعة ،تميز الصالون الادبي بتحوله الى احتفاء كبير بالشعراء و بالحضور على السواء ، وابدع مقدم الامسية الشاعر محمد السنوسي في تقديم فقرات الامسية بصوته الهادئ و الابيات الشعرية التي كان ينثرها بين الحين و الاخر خلال الفقرات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.