الحسيمة على صفيح ساخن: عسكرة كل مناطق الاقليم والمواطنون مصرون على تنفيذ المسيرة رغم القمع

تعيش منطقة الحسيمة هذا اليوم على ايقاع اجواء مشحونة تنذر بتطور الامور الى ما لا يحمد عقباه، اذ قامت القوات العمومية منذ الصباح على تنصيب حواجز امنية وحشد القوات من أجل منع المواطنين من الالتحاق بالحسيمة للمشاركة في المسيرة التي دعت اليها لجنة الحراك.

حيث اقدمت القوات العمومية صباح اليوم على اعتقال 4 شباب من تماسينت قبل أن تطلق سراحهم من بعد، كما قامت العناصر الامنية بمحاصر الشكل النضالي الاستعدادي للالتحاق بمسيرة الحسيمة المنطم ببلدة “بوكيدان”، كما تحاول القوات العمومية في هذه الاثناء منع مسيرة قادمة من امزورن في اتجاه الحسيمة، وكذلك الامر في ايت عبد الله وايت حذيفة وكل مناطق اقليم الحسيمة، فيما تحاول الجماهير في هذه الاثناء الوصول الى الحسيمة بكل الطرق الممكن، عبر تغيير مسار المسيرات القادمة من قرى وبلدات الاقليم.

من جهة أخرى قامت القوات العمومية بمحاصرة ساحة “كاربونيطا” حيث من المنتظر ان تنطلق منها الحسيمة، وتم حصارها بمختلف اشكال القوات العمومية من سيارات قاذفة للمياه والكلاب البوليسية، وهو ما وتّر الاجواء بشكل غير مسبوق.

فيما تشهد في هذه الاثناء مناطق تماسينت وامزورن وبوكيدان والحسيمة اضرابا عاما باغلاق المحلات التجارية والمقاهي، فيما تحال القوات العمومية منع سيارات الاجرة من نقل المواطنين الى الحسيمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.