الحسيمة.. مشاركون في ندوة الشبيبة العاملة ينتقدون سياسة الحكومة في ميدان التشغيل

أنوال بريس: عبد المنعم المساوي

انتقد المشاركون في ندوة وطنية بالحسيمة نظمتها الشبيبة العاملة المغربية المنضوية تحت لواء المركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل سياسة الدولة في ميدان التشغيل، حيث اعتبروا فشل الدولة في هذا الميدان تسبب في تزايد نسبة البطالة في المغرب.

نظمت الشبيبة العاملة المغربية اليوم الأحد 25 يناير 2015 ندوة وطنية حول موضوع “السياسات اللاشعبية و الاجتماعية في التشغيل و آفاق النضال المشترك ضد البطالة” في قاعة العروض بمدرسة علي بن حسون بالحسيمة و ذلك بمشاركة عدد من الأكاديميين و النقابين و المعطلين و طلبة الجامعات و المدارس.

 

الندوة التي نُظمت تحت موضوع “السياسات اللاشعبية و الاجتماعية في التشغيل و آفاق النضال المشترك ضد البطالة”  احتضنتها قاعة العروض بمدرسة علي بن حسون أمس الأحد 25 يناير 2015 وحضرها عدد من الأكاديميين والنقابيين والمعطلين، ناقش خلالها المشاركون واقع التشغيل بالمغرب وسبل النضال المشترك ضد البطالة.

وفي كلمة له، قال خالد الإجباري الكاتب العام للإتحاد المحلي لنقابات الحسيمة، أن الحكومة فشلت في العديد من الميادين، وأهمها ميدان التشغيل، و الذي يعتبر السبب الرئيسي في تزايد نسبة البطالة بالمغرب و التي ستزداد حدتها مع قانون المالية الجديد الذي سيؤدي إلى انخفاض عدد مناصب الشغل بالمغرب.

1660365_765823060171303_5387045864499022133_n

من جهته أكد جلال بالمامي الكاتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية أن “البطالة معضلة تهدد نسيج المجتمع المغربي بشكل خاص، و أن الحكومة المغربية تفتقر لحس المسؤلية و المشاورة في مخططاتها التي تقوم بها، بل أكثر من ذلك فهي تفتقد للمساءلة،”يضيف المتحدث ” و ذلك بدليل أن المغرب يسير من سيئ إلى أسوء بجل الميادين من أبرزها ميدان التشغيل، حيث أشار أنه من الغريب أن ترتفع نسبة الاستثمار بالمغرب و يسجل في نفس الوقت انخفاض في نسبة النمو و التشغيل.”

10686865_1578691162372490_2600907354335751942_n

ودعا الهنا القشاش عضو دائرة التكوين في الإتحاد المغربي للشغل الدولة المغربية إلى تحمل مسؤوليتها الكاملة في التشغيل، وكذا ضرورة توسيع قطاعات الإنتاجية و الخدماتية، و استعراضه مجموعة من برامج التشغيل التي أجمع على فشلها، و كذا إبعاد منطق السوق الرأسمالي عنها من قبيل التعليم و الصحة وتوزيع الماء و الكهرباء و خدمات البريد و الاتصالات …

ودعت الشبيبة العاملة المغربية إلى فتح نقاش عمومي واسع حول الحاجة الملحة لبناء جبهة موحدة للنضال ضد البطالة، واعتبرت ندوة الحسيمة إحدى حلقاته، ومن المعلوم أن الشبيبة العاملة أكدت دوما دعمها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب من أجل الحق في الشغل والتنظيم، ولنضال مجموعات الأطر العليا المعطلة من أجل التوظيف وفي المقام الأول تفعيل محضر 20 يوليوز الذي لا زالت الحكومة تتلكأ في تنفيذه.

10919020_10204947148610951_1358413324215145271_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.