الحزب الليبرالي الهولندي يطالب بالغاء الاتفاقية التنائية حول الضمان الاجتماعي ما بين المغرب وهولندا ابتداء من الايام المقبلة..

صرحت برلمانية الحزب الليبرالي البارحة في تصريح للردايو الوطني الهولندي أنوشكا شخاوت بان حزبها سيطالب من البرلمان في اجتماعه يوم الخميس 13 مارس بالغاء الاتفاقية التنائية حول الضمان الاجتماعي ما بين المغرب وهولندا ولقد صرح، رئيس المركز الارومتوسطي للهجرة والتنمية والناطق باسم تنسيقية الجمعيات المغربية ضد تخفيض التعويضات ومن اجل احترام المعاهدات الدولية والتنائية، بان موقف الحزب الليبرالي حول الغاء الاتفاقية التنائية ما بين المغرب وهولندا ما هو الا الهروب الي الامام وتجاوز حليفيه حزب العمل الحاكم, في اتخاد هدا الموقف الان والذي يمثل محاولة الحزب لشراء اصوات الحزب العنصري في اطار الانتخابات البلدية المزمع عقدها يوم 19 مارس وكما هو معروف فقد حكمت محكمة أمستردام بعدم قانونية الاجراءات الحكومية في تخفيض تعويضات الارامل والاطفال نظرا لتناقض هده الاجراءات مع الاتفاقيات الدولية والتنائية. هذا القرار دفع الحكومة باسم وزير العمل لتقديم ستئناف القرار والتهديد لالغاء الاتفاقية التنائية كاخر وسيلة بعد الضغط علي الحكومة المغربية لتعديل الاتفاقية. واليوم حليف الحزب الاشتراكي, الحزب الليبرالي يسبق حليفه في الاعلان من الان عن الغاء الاتفاقية التنائية من طرف واحد والغريب في الامر هو أن هذه الاجراءات لا تهم المغاربة فقط بل كدالك الاثراك والجاليات الاخري. فلمادا فقط تهديد المغاربة وعدم المس بالاتراك هل الحكومة الهولندية تخاف من رد فعل الحكومة التركية ولا تأخد بعين الاعتبار رد الحكومة المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.