“الحرية الآن” تكرم علي المرابط بمناسبة انتهاء مدة منعه

تنظم جمعية “الحرية الآن” لقاء تكريميا للصحفي علي المرابط بمناسبة انتهاء الحكم عليه بالمنع من الكتابة ومماسة الصحافة في بلده لمدة 10 سنوات، في الثاني عشر من شهر أبريل عام 2005.

وقالت الجمعية ضمن بلاغ توصل الموقع بنسخة منه، ان اللقاء التكريمي سيكون مناسبة لتجديد التضامن مع على المرابط في مسيرته المهنية التي لم تتوقف رغم هذا الحكم الظالم، وأيضا للتأكيد على أن الحرية كقيمة جوهرية لا يمكن أن تصادر بأحكام جائرة. اللقاء سيكون يوم الجمعة 10 أبريل 2015، على الساعة السادسة مساء بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان. ستتخلله كلمات لأصدقاء وأعضاء من هيئة الدفاع، ولوحات فنية لفنانين ملتزمين. والدعوة مفتوحة للجميع. عن المكتب التنفيذي الحرية الآن

يشار ان المحكمة الابتدائية في الرباط كانت قد اصدرت أغرب حكم على الصحفي علي لمرابط إثر قضائها بمنعه من العمل والكتابة الصحافية في بلده لمدة عشر سنوات مع 50 ألف درهم غرامة مع النفاذ المعجل على رغم كل طرق الطعن بعد مؤاخذته بجنحة القذف.

علي المرابط رفض استئناف الحكم لعدم ثقته في نزاهة واستقلال القضاء الذي أصدره، وفي متصف ليلة الحادي عشر من أبريل الجاري العام 2015، يكون الحكم قد قضى بما حكمت به المحكمة، وبهذه المناسبة تدعو جمعية “الحرية الآن” (فريدوم ناو)، إلى تنظيم لقاء تكريمي للصحفي على المرابط، وللوقوف عند هذه الذكرى السيئة لأسوء حكم ضد الصحافة في المغرب لم يصدر حتى في عهد الحماية أو خلال سنوات الرصاص والجمر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.