الحاقد يطلب من رئيس المحكمة إعفاءه من الحضور وإصدار حكمه

انسحبت هيئة الدفاع مساء الثلاثاء 24 يونيو من جلسة محاكمة الحاقد احتجاجا على غياب الحد الأدنى من شروط المحاكمة العادلة، كما أعلن معاذ بلغوات بدوره عن الانسحاب من الجلسة بسبب تعنت هيئة المحكمة في الاستجابة لمطالب الدفاع، كما انسحب من قاعة المحكمة المتضامنون مع قضية الحاقد الذين تمكنوا من ولوج القاعة.
قرار انسحاب هيئة الدفاع جاء بعد أن استمع رئيس المحكمة لمعاذ الحاقد حول المنسوب له من التهم، ورفضه جميع ملتمسات الدفاع من أجل استدعاء شهود الاثبات ومصرحي المحضر، وكذالك الطبيب الذي قام بتسليم الشهادة الطبية، وتم رفض إحضار المحجوز مصرا على استكمال أطوار المحاكمة.
معاذ الحاقد طلب بدوره الانسحاب والحكم بما شاءت به المحكمة، لصورية هذه المحاكمة ذات المضمون السياسي وتوجه الحاقد لرئيس الجلسة بالقول: ’’لو كنت مكانك.. لقلت لك اذهب لحال سبيلك لأن الملف فارغ ولا أساس لأية متابعة‘‘ مذكرا أن المحققين لم يحققوا معه في التهم الموجهة إليه وتركزت أسئلتهم فقط حول أغانيه وتصريحاته في الإعلامية وآرائه السياسية.
وأجلت هيئة المحكمة النطق بالحكم إلى غاية 01 يوليوز. وموازاة مع أطوار المحاكمة تظاهر نشطاء حركة 20 فبراير أمام مقر المحكمة ورددوا شعارات منددة بهذه المحاكمة السياسية وغيرها، وطالبوا بإطلاق سراح الحاقد وباقي المعتقلين السياسيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.