الجيش يرجح “وفاة” الطيار المفقود باليمن وجثته المفترضة ستنقل إلى المغرب

وأوردت القوات المسلحة الملكية ، في بلاغ لها، اليوم الجمعة، بأنه “في ما يتعلق بفقدان ربان طائرة (إف 16) التابعة للقوات المسلحة الملكية التي تحطمت في اليمن.

فإن تجميع مختلف المعلومات، بتنسيق مع مصادر محلية، مكن من رصد ما يمكن أن يكون جثة الطيار المفقود”.

وأضاف المصدر ذاته  أن “الاتصالات التي تمت محليا من طرف السلطات المغربية قد تسفر عن إرجاع الجثة المفترضة للطيار المغربي المفقود إلى أرض الوطن، وذلك بعد استكمال الإجراءات الجاري بها العمل”.

وأمر الملك محمد السادس، بصفته رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بإرسال طائرة عسكرية، لإتمام عملية إعادة الجثة إلى أرض الوطن، وعلى متنها فريق من خبراء في علم الوراثة للتأكد، في حالة تطلب الأمر ذلك، من هوية الفقيد”.

ومن المرتقب أن تعود جثة مفترضة للطيار المغربي،  ياسين بحتي، الذي تحطمت طائرته “إف 16”  الإثنين الماضي في الأراضي اليمنية، بنيران معادية وفق رواية الجيش المغربي، وبسبب خطأ تقني أو بشري، بحسب قيادة التحالف، إلى المغرب في الساعات القادمة.

وهذا هو البلاغ الثالث لمؤسسة الجيش حول تحطم المقاتلة المغربية الإثنين الماضي، كما أكدت قبل يومين في بلاغ لها أنه لم تتوفر أي دليل قاطع يدعم فرضية وفاة الطيار المغربي، الحادث الذي خلق جدلا في مواقع التواصل الإجتماعي نظرا لطابع السرية والتكتم الذي يطبع عمل هذه المؤسسة والمواقف المتباينة من مشاركة القوات المغربية في التحالف العربي ضد اليمن.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.