الجمعية تصدر بلاغ انتهاء اشغال مؤتمرها الوطني وتكشف عن لائحة مكتبها المركزي

أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان مساء اليوم بلاغاً اخباريا بعد انتهاء اشغال مؤتمرها الوطني الحادي عشر،   وقال البلاغ أن الجلسة الافتتاحية تميّزت “بالحضور الواسع للهيئات والمنظمات الصديقة، والأجواء الديمقراطية التي سادت المؤتمر وما صادق عليه من وثائق ومقررات؛ وذلك في ظل مناخ  اتسم بالحرص الجماعي على رص الصفوف، وتقوية الجمعية للتصدي للتحديات المقبلة ومواجهة كل محاولات التضييق عليها”.
وذكر البلاغ أن المؤتمر  لم يفته “أن يسجل اعتزازه بالتضامن والدعم الواسعين اللذين حظيت بهما الجمعية من طرف الحركة الحقوقية والديمقراطية الوطنية والدولية”.

ومن جهة أخرى كشف البلاغ  عن تشكيلة المكتب المركزي الذي انتخبته اللجنة الادارية للجمعية.

وتم انتخاب 23 عضوا في المكتب المركزي بينهم 8 نساء و6 شباب، كما تم انتخاب أحمد الهايج رئيسا للجمعية لولاية ثانية.
وفيما يأتي تشكيلة المكتب المركزي كما جاءت في البلاغ الاخباري للجمعية:

الرئيس:  أحمد الهايج.

نوابه: خديجة عناني، حميد بوهدوني، سعيد بنحماني.

الكاتب العام: الطيب مضماض.

نائبته: خديجة أبناو.

أمين المال: حسن محفوظ.

نائبه: عادل الخلفي.

مستشارون/ات  مكلفون/ ات بمهام: زينب شاكر، بشرى غزلاني، سميرة بوحية، شيماء الحجام، كوثر أولاد عياد، فداء الإسماعيلي الإدريسي، أيمن عويدي، مهدي سرحان، عمر أربيب، إبراهيم ميسور، بوجمعة سعدون، العياشي تاكركرا، عزيز غالي، سعيد الطبل، عبد السلام العسال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.