الجزائر وتونس يُعلانان ابرام اتفاقية أمنية طويلة الأمد

أعلنت كل من تونس والجزائر، عن تشكيل لجنة خبراء عسكرية وأمنية، وقال مصدر أمني جزائري لوكالة الأناضول إن “الرئيس التونسي باجي قايد السبسي اتفق مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على تشكيل لجنة خبراء من 6 أعضاء، 3 من كل دولة، من أجل إعداد مسودة اتفاق عسكري طويل الأمد بين البلدين”.

وأضاف المصدر أن “موضوع التعاون العسكري والأمني بين الجزائر وتونس كان من بين أهم بنود برنامج الزيارة التي قام بها الرئيس التونسي للجزائر يومي 4 و5 فبراير الجاري”.

ويتجه البلدين إلى توقيع اتفاقية أمنية طويلة الأمد، وذكر المصدر الأمني قائلا “انتهت مشاورات الرئيس الجزائري بوتفليقة ونظيره التونسي في العاصمة الجزائر بالاتفاق على تشكيل لجنة خبراء في القانون والشؤون الأمنية والعسكرية، حيث تضم خبيرين من وزارتي الخارجية متخصصين في الاتفاقات الدولية وخبيرين من وزارتي الدفاع بالبلدين وخبيرين أمنيين من أجل وضع مسودة الإتفاق الأمني والعسكري بين البلدين”.

وأشار المصدر الأمني إلى أن “التعاون العسكري والأمني بين الجزائر وتونس تحكمه إلى الآن مجموعة تفاهمات تم التوصل إلى أغلبها في شهر أبريل 2014، تخص التنسيق الأمني عبر الحدود وتبادل المعلومات وتطلبت التفاهمات الأمنية بين البلدين موافقة جديدة من الرئيس التونسي المنتخب”.

ويتخوف البلدين من مخاطر التنظيمات الارهابية الجهادية على حدود 1000 كلم، كما يتعاونان بتنسيق على الحدّ من المخاطر المذكورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.