“الجبهة الوطنية الموحد ضد البطالة”ترفض سياسة الدولة في التشغيل وتستعد للإحتجاج في 20 دجنبر

على بُعد أيام قليلة على مسيرتها الوحدوية نظمت “الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة”  الخميس 10 دجنبر 2015، ندوة صحفية استعداد لمسيرة 20 دجنبر بالرباط  تحت شعار “لا لقانون المالية التقشفي لسنة 2016، الذي يكرس البطالة المعممة، من أجل سياسات وطنية حقيقة في مجال التشغيل”.

وسطرت الجبهة خمسة عناوين عريضة للرسائل التي نتوخى تمريرها من مسيرة الرباط التي وجهت فيها الدعوة إلى كل المنظمات النقابية، السياسية، الحقوقية، الشبيبية، الطلابية، وكل تنظيمات حركة المعطلين، وإلى كل من أسمتهم “ضحايا السياسات الحكومية اللاشعبية واللاجتماعية”، وأهم هذه الرسائل على التصريح الصحفي الذي قدمته الجبهة خلال ندوة أمس:

1-للتعبير  عن رفضها “للسياسات الحكومية الفاشلة في مجال التشغيل والتي تؤبد العطالة وتخلق ضحايا جدد سواء تعلق الأمر بما سمي بالاستراتيجية الوطنية للتشغيل أو بتكوين 25 ألف إطار أو بغيرها من البرامج التي ثبت فشلها وباعتراف رسمي، وكذا لنعبر عن مطلبنا الأساسي بسياسات حقيقية ووطنية للتشغيل تساهم في توفير التوظيف والشغل القار والحقيقي لجيوش المعطلين.”

2- للتعبير “صراحة عن مطالبتنا بسحب كل الإصلاحات التراجعية التي تمس المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة والشباب وعموم الجماهير الشعبية (“إصلاح” أنظمة التقاعد، “إصلاح” النظام الأساسي للوظيفة العمومية، “إصلاح” صندوق المقاصة، قانون الخدمة المدنية الإجبارية للأطباء، المرسومان التراجعيان الخاصان بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، التشغيل بالعقدة…).”

3- “للتنديد بتنامي مسلسل الطرد والتسريح الجماعي والاستغلال البشع للعمال والعاملات بتواطؤ مكشوف من المسؤولين الحكوميين وممثليهم الإقليميين.”

4-للتنديد ” بالقمع والتنكيل الذي تتعرض له الأشكال الاحتجاجية العادلة والمشروعة للمعطلين بشوارع الرباط وبكل ربوع الوطن، ولنؤكد كذلك على إدانتنا الصارخة للاعتداء القمعي الذي تعرض له الأساتذة المتدربون بمختلف المراكز الجهوية للتربية والتكوين .”

5-للمطالبة “بسحب المرسومين التراجعيين اللذين يفصلان التكوين عن التوظيف ويقلصان منحة التكوين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين على اعتبار أن المرسوم الأول يضرب الحق الأساسي في التوظيف بقطاع التعليم وسيضيف الآلاف إلى جيش المعطلين.”

وتضم الجبهة التي تبنت ميثاقا تأسيسيا يوم 31 أكتوبر 2015 كل من : الشبيبة العاملة المغربية والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب والاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة والتنسيق الميداني للمجازين المعطلين والتنسيقيات الخمس للأطر العليا المجازة المعطلة، وتكتل الأطر المجازة المعطلة ومجموعة الإصرار للأطر العليا المعطلة(قبل أن تندمج في إطار الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.