الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة تدعو الى مسيرة وطنية يوم 20 فبراير للمطالبة بسحب الاصلاحات التراجعية

قال بلاغ صادر عن المجلس الوطني للجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة انه بعد “تدارسه للآفاق النضالية والتنظيمية في ظل استمرار الهجوم على المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة والمعطلين وعموم الجماهير الشعبية وتسريع الحكومة لوتيرة تمرير سياساتها اللاشعبية واللاجتماعية، واستمرار الهجوم على الحقوق والحريات الديمقراطية والنقابية، واستهداف الاحتجاجات العادلة والمشروعة بالقمع والتنكيل، والتي كان آخرها التدخل القمعي الهمجي في حق الأساتذة المتدربين”، مؤكدا عزمهم الاستمرار في النضال الوحدوي ضد السياسات الحكومية اللاشعبية والاشعبية.

كما أعلن البلاغ مشاركة الجبهة في الاعتصام العمالي الوحدوي ليوم الثلاثاء امام البرلمان بداية من الساعة الثانية زوالا، ودعا كل المناضلين والمعطلين الى المشاركة بكثافة من أجل فرض كل المراسيم والاصلاحات التراجعية.

كما أكد البلاغ على تنظيم الجبهة لمسيرة وطنية وحدوية يوم 20 فبراير 2016 من أجل المطالبة بسحب الإصلاح التراجعي لأنظمة التقاعد، وإلغاء معاشات البرلمانيين والوزراء، وإلغاء المرسومين المشؤومين، وبإقرار سياسات وطنية حقيقية في مجال التشغيل تضمن الحق في التوظيف والشغل القار لجيوش المعطلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.