الجامعة الوطنية للتعليم (UMT) بالحسيمة تخوض اضرابا انذاريا يوم 23 شتنبر من أجل سحب مشروع “اصلاح” صندوق التقاعد ودفاعا عن مكتسبات الشغيلة التعليمية

أفاد بيان صادر عن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالحسيمة التابع للاتحاد المغربي للشغل أن الشغيلة التعليمية في الاقليم قرّرت خوض اضراب انذاري يوم 23 شتنبر دفاعا عن مكتسبات الشغيلة التعليمية وكذا رفضا لمشروع اصلاح صندوق التقاعد. كا أشار البيان إلى جملة من مطالبة الشغيلة التعليمية التي ما فتئت تطالب بها، منها : بسحب مشروع “الإصلاح” المقدم للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وبسحب مرسوم القانون رقم 2.14.596 الصادر في 1 شتنبر 2014 والذي يقضي بطريقة تحايلية برفع سن التقاعد بالنسبة للموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطينة، ويمدد إجباريا عمل الأساتذة الباحثين والموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية إلى غاية متم السنة الدراسية أو الجامعية رغم بلوغهم سن التقاعد.

الإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف يستجيب لمختلف مطالب جميع فئات الشغيلة التعليمية.

ومحليا بالنسبة إلى شغيلة الاقليم:والإسراع بتفويت الشقق الخاصة بالسكن الاجتماعي للمستفيدين من نساء و رجال التعليم(مشروع مينادور)٬ والذي تم بشأنه تقديم رسائل احتجاجية للسلطات المعنية من طرف الجامعة الوطنية للتعليم(إ م ش) في موضوع التأخير في تسليم الشقق للمستفيدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.