الجامعة الوطنية للتعليم..نرفض عقود الاذعان الـمـوقـعة من طرف الأكاديميات مع الأساتذة الموظفين بموجب عقود

نظمت الجامعة الـوطنية للتعليم المنضوية تـحـت لــواء الاتـحـاد الـمـغربي للـشـغـل بـالـحــسـيـمة ندوة تحت موضوع “التوظيف بالتعاقد وافاق النضال من أجل الإدماج في الوظيفة العمومية” يوم الأحد 21 يناير 2018 بقاعة علي بن حسون بالحسيمة. واستحضرت الندوة الإشكالات الكبرى التي يـعــيشـها الـتعليم العمومي” نتيجة للسياسات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة والاستمرار في الإجهاز على المكتسبات التاريخية للشغيلة التعليمية والــــهــــجوم على المدرسة العمومية” حسب مضامين المتدخلين.

كما أصدر بيان ختامي عن الندوة تم التأكيد فيه على المواقف النضالية “الرافضة والمقاومة لـكـل القرارات الحكومية التراجعية/الرجعية الرامية إلى الإجهاز على كل الخدمات الاجتماعية العمومية”. وطالب البيان الختامي الصادر عن الجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش) مطالبتها “بـإطـلاق سـراح الـمـعـتقلين النقابيين وفي مقدمتهم الأخ محمد المجاوي، عضو المكتب الإقليمي وكافة المعتقلين (يوسف الحمديوي ، كريم أحمجيق ، محمد جلول ، نجيب بوزمبو..”.

كما أدان البيان الختامي إدانتها للقرار الجائر والطرد التعسفي الصادر في حق الأستاذ “احساين بوكمان” بالمديرية الإقليمية بزاكورة مطالبتها بالتراجع الفوري عن قرار الطرد الجائر وإرجاع الأستاذ الى عمله بدون قيد أو شرط”، مع الرفض المطلق” لعقود الإذعان المشؤومة و غير الـقـانـونية الـمـوقـعة من طرف الأكاديميات الجهوية مع الأساتذة الموظفين بموجب عقود” وطالب البيان بالإدماج الفوري لكافة الأساتذة الموظفين بموجب عقود في الوظيفة العمومية.

ورفض البيان الصادر عن الجامعة بالحسيمة “الإصلاحات التر اجعية التي تستهدف تفكيك المدرسة العمومية مستهدفة مجانية التعليم والمس بحق أبناء الشعب المغربي في التعليم العمومي”. كما طالب البيان حسب التوصيات الصادرة عن أشغال الندوة” بالـتـعجيل بــــرفـــــع الحيف الـمـســــلط على الأساتذة الموظفين بموجب العقود المشؤومة بما يضمن لهم الاستقرار المهني والاجتماعي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.