الجامعة الوطنية للتعليم بطنجة تتضامن مع الأساتذة المحتجين بالرباط وتدعو إلى وقفة احتجاجية

fne-marche-national

دعت الجامعة الوطنية للتعليم بطنجة إلى وقفة احتجاجية يوم الأربعاء المقبل 25 دحنبر أمام الكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تضامنا مع الأساتذة حاملي الإجازة والماستر ومطالب مديري ومديرات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي جهويا.

وفي ما يلي بيان الجامعة كما توصلنا به :

الجامعة الوطنية للتعليم
المكتب الإقليمي طنجة أصيلة
بيـــــــــان
أمام التصعيد الخطير الذي يشنه النظام اتجاه الحركات الاحتجاجية بالمغرب عموما، ونساء ورجال التعليم على وجه الخصوص، بغية ثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة، وتزامنا مع القرارات التعسفية في حق الأساتذة المجازين وحاملي الماستر(الانقطاع عن العمل، الاقتطاع….) إضافة ألى استعمال القوة المفرطة والمتكررة لنسف الاعتصام البطولي للتنسيقيات الوطنية لحاملي الإجازة والماستر… وتنظيم حملات الاعتقال التعسفي الذي يطال العديد منهم، وأمام الصمت الإعلامي الممخزن وتواطؤ البيروقراطية النقابية المباركة عنوة لعمليات الهجوم على مكتسبات الشعب المغربي قاطبة ونساء ورجال التعليم خاصة من خلال الاتفاقات المشبوهة مقابل التغاضي عن الفساد والريع النقابي الذي حولها من وسيلة للدفاع عن الحقوق إلى أداة للجم نضالات الطبقة العاملة تكريسا لشعار السلم الاجتماعي البئيس.
إننا في الجامعة الوطنية للتعليم – فرع طنجة أصيلة – إذ نتتبع مجريات المعارك البطولية للتنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين والممسترين فإنه لا يفوتنا الإشارة إلى وضعية الاحتقان الذي تعيشها أسرة التعليم محليا نتيجة سوء التدبير للشؤون التعليمية والبشرية وتلكؤ النائب في الاستجابة لطلبات الحوار أو إفراغه من محتواه من جهة، وحرمان العديد من الفئات من حقوقها المشروعة كما هو الحال بالنسبة لمديري ومديرات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي من خلال رفض تسليمهم مستحقاتهم بشكل استثنائي تعسفي، وأساتذة الوسط القروي من خلال سوء تدبير الفائض، والتماطل في صرف التعويضات المقررة لهم من جهة أخرى.
إننا في الجامعة الوطنية للتعليم إذ ندين كل المخططات المتعلقة بالهجوم على مكتسبات وحقوق الشعب المغربي، وندين حملات البطش والتنكيل الذي يتعرض له نساء ورجال التعليم، فإننا نعلن ما يلي :
– إصرارنا على مواصلة تبني المعارك البطولية لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم في سبيل تحقيق مطالبهم المشروعة وخاصة حاملي الإجازة والماستر، مع دعوتنا إلى فتح تحقيق حقوقي في ما يتعرض له هؤلاء من تنكيل واعتقال.
– استنكارنا للتواطؤات النقابية الفاسدة.
– دعوتنا إلى الإسراع بصرف مستحقات المديرين والمديرات العاملين بالجهة.
– دعوتنا إلى الإسراع بصرف التعويضات عن العمل بالوسط القروي دون تجزيئه.
– استعدادنا لخوض جميع الأشكال النضالية الكفيلة بصيانة الحقوق والمكتسبات، رغم القمع والحصار.
وبناء عليه فقد تقررما يلي:
• تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع حاملي الإجازة والماستر ومطالب مديري ومديرات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي جهويا، يوم الأربعاء 25 دجنبر2013 ابتداء من الساعة الثانية عشر(12) أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان.
• استجابتنا المبدئية لدعوة الاتحاد النقابي للموظفات والموظفين للوقفة الاحتجاجية المركزية يوم الجمعة 3 يناير 2014 أمام مقر وزارة الوظيفة العمومية.
• المشاركة في المسيرة الوطنية في فبراير 2014 بالرباط.
وعاشت الشغيلة التعليمية مناضلة ومكافحة، في إطار نقابتها العتيدة الجامعة الوطنية للتعليم .

طنجة في 21-12-2013
عن المكتب الإقليمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.