الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية بالحسيمة تعقد جمعها العام السنوي

مراسة خاصة

انعقد يوم السبت 20 دجنبر 2014 الجمع العام العادي لتجديد فرع الحسيمة للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل على الساعة العاشرة و النصف صباحا بمقر ا.م.ش بالحسيمة تحت شعار” مزيدا من التنظيم و توحيد الصفوف لتحصين المكتسبات و تحقيق المطالب” تحت إشراف المكتب الوطني ممثلا في كل من الأخوين جمال أزعوم النائب الأول للكاتب الوطني و محمد شخطون مقرر المكتب الوطني و كذا الكاتب العام للاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة الأخ  خاليد الأجباري. و بعد كلمة المكتب الوطني   و الاتحاد المحلي، تم عرض التقريرين الأدبي و المالي و مناقشتهما  و المصادقة عليهما بالإجماع. و قد تميز هذا الجمع العام بحضور واسع لمنخرطي و منخرطات الجامعة  العاملين في مختلف مصالح قطاع الداخلية بالإقليم .و قد وقف الجمع العام على الظروف العامة بالبلاد المتسمة بما يلي:

من جهة، تصاعد الهجوم على مكتسبات الطبقة العاملة في الصندوق المغربي للتقاعد عن طريق مشروع الثالوث الملعون” الاشتغال أكثر، الاقتطاع أكثر من أجل معاش أقل” و في  الوظيفة العمومية بشرعنة العمل بالعقدة و تكريس المرونة و الهشاشة تحت مسمى إصلاح النظام الأساسي للوظيفة العمومية و تقليص كتلة الأجور، و في  صندوق المقاصة  بإلغاء الدعم نهائيا عن المواد النفطية من غازوال  و بنزين و فيول صناعي تحت مسمى نظام المقايسة، و ضرب القدرة الشرائية للطبقة العاملة و الوسطى  بالزيادة في أسعار الماء و الكهرباء والتطهير السائل تحت مسمى عقد برنامج بين الدولة و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب و محاولة تفكيك مؤسسة عمومية وطنية سيادية لفتح المجال أمام شركات أجنبية لتنهش جيوب المواطنين المغاربة و تنهب خيرات هذا الوطن. كما يتميز الوضع الوطني أيضا بالهجوم على الحريات النقابية و تجميد الحوار و التفاوض الاجتماعي الوطني   و القطاعي و الاقتطاع من أجور المضربين و تملص الحكومة من تنفيذ بنود أساسية في اتفاق 26 أبريل 2011 و رهن سيادة المغرب للديون الخارجية والمؤسسات المالية الدولية.

و من جهة أخرى مقابلة، كشفت هذه السنة عن دينامية تنظيمية غير مسبوقة في صفوف الاتحاد المغربي للشغل المركزية النقابية العتيدة التي سنحتفل بمرور 60 عاما على تأسيسها في 20 مارس 2015 بعقد المؤتمر الحادي عشر، فقد عرفت هذه  السنة عقد عدد من المؤتمرات الوطنية و الجهوية  و المحلية لهذه المركزية و انخراط قطاعات جديدة و تنظيم دورات تكوينية للقيادات النقابية الجديدة، كما تميزت هذه السنة أيضا  بمباشرة سيرورة وحدوية بين المركزيات النقابية الثلاث – إ.م.ش و ك.د.ش و ف.د.ش- عبر  إصدار البيانات و المذكرات المطلبية المشتركة  و توحيد الرؤى و المواقف من عدد من الملفات  من قبيل ملف الصندوق المغربي للتقاعد برفض الثالوث الملعون و بتنظيم  المسيرة الوحدوية ليوم 06 أبريل 2014 بالدار البيضاء و تنظيم  فاتح ماي لهذه السنة تحت شعار موحد و خوض إضراب وطني إنذاري يوم 29 أكتوبر 2014 في القطاع العام و الخاص و المؤسسات العمومية و شبه العمومية.

و هذا يبين أن هجوم الحكومة و أرباب العمل و المؤسسات المالية الدولية على مكتسبات الطبقة العاملة يقابله  مزيدا من التنظيم و الوحدة و التضامن  في صفوف الطبقة العاملة عبر منظماتها النقابية المستقلة على أرضية مكتسباتها و مطالبها العادلة و المشروعة و استنادا إلى التضامن العمالي المتجذر في التاريخ. وحده السير على هذا المسار التنظيمي الوحدوي قادر على وقف هذا الهجوم.

كما وقف الجمع العام عند تجربة الفرع المحلي للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية  و سجل أهمية توقيع محضر اتفاق مع الكتابة العامة لإقليم الحسيمة و ضرورة خوض كافة الأشكال  النضالية المشروعة لتنفيذ بنود الاتفاق خاصة فيما يتعلق بتحسين الدخل و احترام دورية جلسات الحوار.

و قد أوصى الجمع العام بتقوية التنظيم  و التركيز على عقد لقاءات تواصلية بزيارات لمقرات العمل و تكوين أطر متمرسة في العمل النقابي و إيجاد صيغة لحل مشكل الانتقالات و توفير وسائل التدفئة في المناطق الباردة خاصة على مستوى النفوذ الترابي لدائرتي تارجيست و بني بوفراح، كما تم التأكيد على ضرورة طرح ملف أعوان الإنعاش الوطني بشكل أقوى باعتباره وصمة عار في جبين الحكومات المتعاقبة التي سمحت بوجود مواطنين يشتغلون مع مصالح الدولة دون أية حماية اجتماعية و لا تغطية صحية.

بعد ذلك انتقل الجمع العام لانتخاب مكتب الفرع المحلي الذي جاءت تشكيلته كما يلي:

–          الكاتب العام: امحمد العزاوي

–          نائبــــــــــه: نبيل أبلحاج

–          أمين المال : محمد مسرور

–          نائبته: حليمة غرافي

–          المقرر: يوسف شكوح

–          نائبـــه: عبد الاله البوشعيبي

–          مستشارون : عبد الحفيظ المالكي، رضوان سلطان،نجاح صادق، حورية توقفين، سمير بعل.

الجامعة الوطنية الحسيةالجامعة الوطنية قطاع الحسيمةالجامعة الوطنية للعدل بالحسيمة الجامعة الوطنية

تعليق 1
  1. عبدالسلام رحيوي يقول

    احيي عاليا الاخ محمد شخطون على المجهودات الجبارة التي يقوم بها،وانمنى التوفيق للاخوة بالمكتب المحلي الجديد بالحسيمة،ودامت هذه المدينة أبية مناضلة معتزة بابنائها الاحرار الاوفياء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.