التوصل لاتفاق إطار في مفاوضات إيران النووية يمهد لإبرام اتفاق نهائي

 تلت قبل قليل منسقة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني رفقة وزير الخارجية الإيران محمد جواد ظريف بيان مشترك حول المفاوضات بين إيران والدول الغربية 5+1 بشأن ملفها النووي .
وقالت “فيديركا” اتفقنا على جملة من التفاهمات والحلول حول المسائل العالقة والاتحاد الاوروبي سيرفع كل العقوبات عن ايران والولايات المتحدة لن تفرض عقوبات و سنعمل من اجل صياغة قرار حول الحل الكامل ونحن ملتزمون باتمام هذه الجهود.
محمد جواد ظريف تلى البيان باللغة الفارسية، وأعقبه بمؤتمر صحفي وقال “اليوم نتمكن من صياغة الاتفاق بعد ايام من المباحثات وايران ستواصل برنامجها النووي السلمي، وأضاف أن “مفاعل فردو سيتبدل من برنامج نووي الى منشأة تكنو فيزيائية ولن يكون فيه مواد مشعة” وأشار أن الاتحاد الاوروبي سوف ينهي كل انواع الحظر وايضا الولايات المتحدة ستوقف الحظر المادي، فيما ايران ستشارك في الانشطة النووية عبر البحوث العلمية.
وأوضح ظريف أن خلال الفترة المقبلة حتى  يونيو ستتم صياغة الاتفاق النهائي وأكد أن بلاده ستواصل برنامجها النووي السلمي وتخصيب  اليورانيوم بموقع نطنز لكن ليس في فوردو، وشدد في الأخير أن العلاقات الاميركية الايرانية لا علاقة لها بالاتفاق النووي.
وفي أول رد فعل له على الإتفاق قال الرئيس الأمريكي أوباما: هذا الاتفاق اذا تم تنفيذه بشكل كامل سيمنع ايران من الحصول على سلاح نووي،واعتبر  الاتفاق تاريخي الذي جاء بعد أشهر من الدبلوماسية الشاقة توصلنا بفضلها إلى اتفاق جيد يحقق الأهداف الأساسية،  وأضاف  قائلا: “الاتفاق ليس مبني على الثقة بل على اجراءات تحقيقية مسبقة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.