التوجه الديموقراطي النقابي UMT يدعو النقابيين للمشارك في مسيرة الرباط، ويطالب بإصدار قانون تجريم التطبيع

دعا التوجه الديموقراطي النقابي المحسوب على الاتحاد المغربي للشغل، عبر قيادييه (خديجة غامري، عبد الحميد أمين، عبد الرزاق الإدريسي ) النقابيين للمشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية ليوم الأحد 20 يوليوز بالرباط التضامنية مع الشعب الفلسطيني، وكذا التظاهرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني بمختلف المناطق على إثر” الحرب العدوانية الذي يشنها الكيان الاستعماري، الارهابي والعنصري الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”، والتي خلفت لحد الآن أزيد من مئتي شهيد/ة والمئات المتعددة من الجرحى في صفوف المدنيين العزل جلهم أطفال ونساء وشيوخ، ويدعو أعضاء الأمانة الوطنية الثلاثة إلى المشاركة القوية والحماسية في المسيرة الشعبية المنظمة يوم الأحد 20 يوليوز 2014 بالرباط والتي ستنطلق على الساعة 11 صباحا من ساحة باب الأحد.ومن خلال هذه المشاركة يقول أصحاب البيان “إننا كمناضلين/ات نقابيين سنعبر إدانتنا للعدوان الهمجي الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ومطالبتنا بالتوقيف الفوري لهذا العدوان” . هذا ويطالب أصحاب النداء بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الفلسطينيين، ويدين التواطؤ المكشوف أو المحتشم للأنظمة العربية، وكذا الموقف المخجل للأمم المتحدة والجامعة العربية. ويطالب النداء ومن خلال هذه الأشكال التضامنية بجعل حد للتطبيع بكل أصنافه مع الصهيونية والكيان الإسرائيلي وبإصدار قانون تجريم التطبيع دون تماطل. مع الاعتزاز بمقاومة الشعب الفلسطيني البطولية وبوحدته الميدانية وانحنائنا لأرواح الشهيدات والشهداء الذين يعبدون بتضحياتهم الطريق نحوالتحرير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.