التهريب المعيشي من باب سبتة يودي بحياة مواطنتين مغربيتين

الصورة من الارشيف

لقيت سيدتان مصرعهما في معبر باب سبتة صباح يومه الاثنين 28 غشت، نتيجة التدافع في المعبر وغياب تنظيم لتدفق الممتهنات للتهريب المعيشي.

وتجدر الاشارة أن هذا المعبر ما فتئ يشهد حالات وفاة بسبب التدافع الكبير وغياب التنظيم أثناء فتح بوابات المعبر وسوء المعاملة من طرف السلطات الاسبانية، مما حذا بالبعض الى تسميته بمعبر الموت.

وتعيش العديد من الاسر المغربية على مداخيل التهريب المعيشي خاصة النساء الارامل اللواتي يحاولن تدبر لقمة العيش من هذه “المهنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.