التنظيم الدولي للاخوان غاضب من سقوط النهضة في تونس ويحمل المسؤولية للغنوشي

وجهت قيادة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، لـراشد الغنوشي، زعيم النهضة، بعبارات التوبيخ الحاد واللوم الشديد، وإلى القيادات جماعة الإخوان في تونس واتهمتهم بالفشل وعدم الاتعاظ بدروس سقوط حكم الإخوان في مصر.
وشدد التنظيم الدولي على فشل الغنوشي، بحسب ما انفردت بنشره ” مجلة فيتو ” المصرية، وقادة حركة النهضة في إدارة المعركة الانتخابية سواء كان ذلك على الصعيد السياسي أو الإعلامي وفي إقناع الجماهير والحصول على ثقتها.
وأسردت المجلة ” وبدا على قادة التنظيم الدولي التوتر والعصبية عقب فشل فرع آخر للإخوان في بلد عربي، وهو ما يهدد نفوذ الإخوان وتواجده الدولي وتحقيق أي صفقات دولية مع الحكومات الغربية “.
جاء ذلك عقب اجتماع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، في وقت متأخر من ليل الإثنين في إسطنبول بتركيا للنظر في الضربة الموجعة التي تعرضت لها حركة النهضة “فرع الإخوان بتونس” في الانتخابات التشريعية التي فاز بها نداء تونس.
وتعتبر تونس رابع بلد عربي يسقط فيه الإخوان عقب سقوط الجماعة الأم في مصر، وخروج ثورة 30 يونيو ضد حكم الجماعة ومحمد مرسي، وسقوط الإخوان في ليبيا عقب الانتخابات البرلمانية التي وصلت بالتيار الليبرالي إلى الحكم، وسقوط الإخوان في اليمن عقب ثورة “الجرعة” التي قادها الحوثيين، وأخيرا الانتخابات البرلمانية التي أطاحت بالإخوان عقب 3 سنوات من الحكم، والفوز بأول انتخابات عقب الإطاحة بالرئيس التونسي علي زين العابدين في 14 يناير 2011.

تعليق 1
  1. ابو عبد الرحمن يقول

    الاخوان في مصر لم يسقطوا وانما اسقطوا لأنهم فازوا بخمس استحقاقات شهد الجميع بشفافيتها ثانيا من اين استقيت خبر غضب التنظيم الدولي للإخوان من سقوط النهضة في تونس التي احتلت المركز الثاني بفارق بسيط. الم تر ان النهضة اول من اعترف بالنتيجة وهنات الحزب الفائز والكل أشاد بهذا الموقف الذي اعتبروه قبول صريح للديمقراطية التي يتشدق بها من يدعون الديمقراطية وهم ابعد منها وعنها. اخشى عليك ان يكون بغضك لأي سمت ديني يجعل قلمك مسخر ضد الاسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.