التنسيق النقابي الخماسي بقطاع التعليم يعلن عن برنامج نضالي تصعيدي

أعلن التنسيق النقابي الخماسي عن خوض إضراب عام وطني بالتعليم يومي 13 و14 مارس الجاري و أيام 26 و 28 مارس 2019. وعبر التنسيق النقابي الخماسي بقطاع التربية الوطنية المشكل من النقابة الوطنية للتعليم CDT، والجامعة الحرة للتعليم UGTM،والنقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية للتعليم UMT، والجامعة الوطنية للتعليم FNE، عن “قلقه لما يعرفه الوضع العام من تراجع في الحقوق والحريات النقابية، ومن ضرب للمكتسبات، وما تعرفه الساحة التعليمية من تزايد متصاعد لمنسوب الاحتقان، ووتيرة الاحتجاجات التي تهم العديد من فئات الشغيلة التعليمية”.

وينبه التنسيق النقابي الخماسي لخطورة استمرار الوضع، والذي يبقى” نتيجة حتمية لاختيارات الدولة تاريخيا، وللتماطل في الاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية. وأدان البيان القمع الذي تعرض له أساتذة الزنزانة 9 يوم الاثنين 11 مارس بالرباط، مجددا تبنيه لمطالب مختلف الفئات التعليمية، ودعمه لجميع اشكالها الاحتجاجية. ويطالب التنسيق النقابي ب”الإدماج الفوري للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”، كما يدعو الحكومة والوزارة الوصية الى فتح “حوار قطاعي حقيقي ومنتج يستجيب لانتظارات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.