التنسيق النقابي الخماسي بالتعليم يدعو لوقفة احتجاجية يوم الثلاثاء أمام البرلمان

دعا التنسيق النقابي الخماسي بقطاع التعليم لوقفة أمام البرلمان يوم الثلاثاء 2 أبريل 2019 على الساعة الرابعة، احتجاجا على “قانون الإطار للتربية والتعليم التراجعي”، مسجلا النجاح الذي عرفه الإضراب العام بالتعليم لأيام 26/27/28، والمرفوقة بالوقفات والمسيرات بالأقاليم والجهات. وجاء هذا البيان عقب اجتماع النقابات التعليمية الخمس (النقابة الوطنية للتعليم CDT- الجامعة الحرة للتعليمUGTM- النقابة الوطنية للتعليمFDT- الجامعة الوطنية للتعليمUMT- الجامعة الوطنية للتعليمFNE) لتقييم واق التعليم وما أصبح يعيشه من “اضطراب خطير يهدد السنة الدراسية الحالية، وفي ظل التصريحات الحكومية الغير المقبولة والاستفزازية والتي تفقد للمصداقية، والتعاطي غير المسؤول مع القضايا المطروحة” يقول البيان الخماسي. وتسارع الحكومة في تنفيذ إجراءات انتقامية تقدم عليها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والمديريات الإقليمية بتعليمات حكومية مركزية، والتي تستهدف تكسير احتجاجات نساء ورجال التعليم، وثنيهم على التشبث بمطالبهم.

وأعلن البيان الخماسي رفضه المطلق “للتشريعات التراجعية التي تعمل على تفكيك المرفق العمومي، وضرب ما تبقى من مجانية التعليم”. وشجب البيان “القمع الرهيب والممنهج التي تتعاطى معه الحكومة في مواجهة الحركات الاحتجاجية لنساء ورجال التعليم من خلال الإجراءات والقرارات الإدارية الانتقامية”، وأيضا “الخرجات اللامسؤولة لتصريحات للحكومة”، رافضا الخرق السافر للحريات النقابية المنصوص دستوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.