التنسيقية الوطنية لإسقاط مخطط التقاعد تحتج أمام البرلمان

سجلت “التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد” خروجها الثاني في الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان صباح الأربعاء 30 مارس 2016، بعد المشاركة في مسيرة الأساتذة المتدربين بالدار البيضاء يوم 20 مارس الماضي.

كما عقدت التنسيقية  اجتماعين، الأول كان تحضيريا، بينما الثاني الذي انعقد بمقر الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء على هامش المشاركة في مسيرة الأساتذة المتدربين، و أفرز لجنة وطنية ستعمل على الإشراف على استكمال الهياكل وتنفيذ خلاصات المجالس الوطنية للتنسيقية.

واعتبر “محمد معاشب” عضو اللجنة الوطنية للتنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد” أن التنسيقية كانت قد قررت تنفيذ هذه الوقفة أمام البرلمان والمتزامنة مع محاولة الحكومة تمرير قانون التقاعد التخريبي خلال المجلس الوطني الأخير المنعقد بالدار البيضاء، بينما النقابات غيرت تاريخ المسيرة الذي كان مقررا يوم 3 أبريل ل 10والتحقت بالوقفة الاحتجاجية الإنذارية أمام البرلمان. واعتبر محمد معاشب أن هذه الوقفة الإنذارية هي خطوة في مسار سلسلة من الأشكال التصعيدية ستقررها التنسيقية لاحقا للرد على محاولات الحكومة تمرير هذا القانون التخريبي الذي يستدف الإجهاز على منظومة التقاعد، وتحميل من لا مسؤولية لهم في إفلاس هذه الصناديق.

واعتبر معاشب أن هذه الحكومة تحاول تمرير مخطط هندسته وأملته الدوائر المالية هذه الحكومة يضيف معاشب لم يعرف لها المغرب مثيل من قبل في الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات.

12895283_1250144288348241_251304897_n

12920967_1250144115014925_479302750_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.