التنسيقية الأوربية: قوافل التضامن مع حراك الريف ستنطلق باتجاه الحسيمة بداية من 15 يوليوز

 أصدرت التنسيقية الأوربية لدعم حراك الريف نداءً الى كل أهالي الريف وكل الأحرار الى تنظيم قوافل للتضامن مع عائلاتهم وذويهم في الريف، وذالك تفعيلا لخلاصات البيان الأخير للتنسيقية الصادر يوم 24 يونيو 2017.

وأهابت التنسيقية الأوربية لدعم الحراك الشعبي بالريف للشروع في شد الرحال من كل جهات أوربا، وفي اتجاه واحد هو اتجاه الريف وذالك ابتداء من يوم 15 يوليوز، وذالك “لصلة الرحم مع أهلنا الذين يئنون تحت وطأة الهجمات القمعية اليومية للنظام المخزني، ولكسر الحصار المضروب عليهم” يقول النداء.

وطالبت التنسيقية من المهاجرين العائدين للمغرب بالتوجه للريف عبر مجموعات منظمة، حاملين صور المعتقلين ولافتات وشعارات تؤكد “استمرارنا في الحراك الشعبي المبارك الى جانب أهالي الريف، واستعدادنا للمشاركة الشعبية المزمع في المسيرة الشعبية المزمع تنظيمها يوم 20 يوليوز 2017 في الحسيمة وكل مناطق الريف” حسب النداء الصادر عن التنسيقية. وأكدت التنسيقية الأوربية الداعمة على الاستمرار في هذا الحراك الشعبي في الداخل والخارج حتى تحقيق الحرية والكرامة والعدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.