التنسيقية الأوربية تنظم مسيرة الحرية يوم 12 يوليوز ببروكسيل وتعلن مشاركتها في مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة

 أصدرت التنسيقية الاوروبية لدعم الحراك الشعبي بيان للرأي العام الوطني والدولي يوم 24/06/2017 ترصد فيه استمرار مسلسل القمع و الترهيب الذي عمد “النظام اللاديمقراطي الى شن المزيد من حملات القمع، الاعتقالات و الاختطافات في صفوف الجماهير المنتفضة في الريف وفي المناطق المتضامنة من المغرب”، ومحاولة توظيف كل اساليبه الخسيسة من اجل احتواء و اقبار حراكنا الشعبي يقول البيان.
وأعتبر البيان الصادر عن التنسيقية الأوربية الداعمة المناظرة الوطنية حول الريف “إحدى حلقات تطويق الحراك الشعبي و العمل على توجيه الرأي العام نحو تقبله لسياسة امر الواقع المؤسسة على الانبطاح و المساومة، ضدا على الام و أمال الجماهير الشعبية و صمود المعتقلين السياسيين”.
استحضارا من التنسيقية الأوربية الداعمة للحراك الشعبي بالريف، ولأوضاع المعتقلين السياسيين المزرية، وواقع الريف المحاصر أعلنت “تنديدنا بالمحاكمات الصورية و بالاحكام الجائرة التي طالت نشطاء حراك الريف، والتشبث “بالحراك الشعبي في الريف و مطالبه العادلة وكذا اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بدون قيد او شرط و وقف المتابعات و الاختطافات.” وأشاد البيان بكل اشكال التضامن الميداني للجماهير الشعبية مع نضالات اهالي الريف و معتقليهم من كل مناطق المغرب و باقي انحاء العالم كما حيى عاليا عمل و نضال اللجان الاوروبية الداعمة للحراك، و التي ساهمت في فضح طبيعة النظام القمعية.
رفض التنسيقية الأوربية الداعمة “لكل اساليب الضغط الممارسة على المعتقلين و عائلاتهم لقبول ما يسمى ب “العفو الملكي”، ودعوة “اهالينا في اوروبا الى المساهمة في تنظيم قافلة التضامن مع الريف خلال هذا الصيف لمعانقة و تجديد علائقنا مع اهالينا المكافحة و فك الحصار عليهم، والمشاركة الفعالة في المسيرة المليونية يوم 20 يوليوز في مناطق الريف”.
استعداد التنسيقية الأوربية الداعمة لحراك الريف المشاركة في حفل الانسانية الذي سيقام في باريس ايام 15- 16-17 من شهر شتنبر، وذالك بالتحضير لعقد اجتماع طارئ في بروكسيل ايام 11 و 12 من الشهر الجاري لتنسيقية اوروبا.
وأشاد البيان الصادر عن التنسيقية الأوربية بمبادرة حزب بوديموس و اليسار الموحد الاسبانيين و كل قوى اليسار الاوروبي بعقد ها ندوة تحسيسية و ندوة صحفية في البرلمان الاوروبي في بروكسيل يوم 11.
وتعتزم التنسيقية الأوربية المتضامنة والداعمة لحراك الريف تنظيم * مسيرة الحرية* يوم 12 يوليوز ببروكسيل من أجل إطلاق سراح المعتقلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.