التغرير بثلاث تلميذات وتخديرهن بطنجة

أحيلا شخصان راشدان الخميس الماضي ، على النيابة العامة باستئنافية طنجة، بعد تغريرهما بثلاث تلميذات وإعطائهن مادة مخدرة من أجل الاعتداء عليهن جنسيا، وهن التلميذات اللواتي كن قد اختفين، بداية الأسبوع، بعد خروجهن من مؤسستهن التعليمية.

وتعود وقائع القضية، حسب يومية “المساء” في عدد نهاية الأسبوع، إلى يوم الاثنين الماضي، حيث اختفت 3 قاصرات، يدرسن في مؤسسة “محمد أرسلان” الخاصة، إذ بعد انتظارهن من طرف أسرهن لعدة ساعات، عقب انتهاء دوامهن المدرسي، توجهت الأسر إلى ولاية الأمن لوضع شكاية بغيابهن.

وفي اليوم الموالي تمكنت إحدى الفتيات من الاتصال خلسة بوالدتها، بحيث أخبرتها بأنها محتجزة رفقة زميلتها في شقة بشارع “غاندي” لتنتقل قوة أمنية إلى عين المكان، حيث عثرت على التلميذات اللواتي كن لا زلن تحت تأثير التخدير.

واقتحمت الشرطة الشقة وألقت القبض على شخصين أحدهما مالك الشقة، وأوضحت التحقيقات الأمنية أن الشخصين المشتبه فيهما عمدا إلى تخدير التلميذات القاصرات من أجل الإعتدا عليهن جنسيا، وأكد تقرير طبي أن إحدى الفتيات تعرضت بالفعل للإفتضاض، فيما تزال زميلتاها محتفظتين بعذريتهما.

وأحالت الضابطة القضائية المتهمين على الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بطنجة، من أجل تهم ذات طابع جنائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.