التجمع العالمي الأمازيغي يدين أحداث العنف ضد أمازيغ المزاب بغرداية الجزائرية

عبر التجمع العالمي الأمازيغي بالمغرب عن إدانته الشديدة لـ”مسلسل العنف والارهاب” الذي تعرض له أمازيغ المزاب بولاية غرداية، في تواطؤ من طرف السلطات الجزائرية، بحيث اسفرت الأحداث عن عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وندد التجمع العالمي الأمازيغي في بيان -توصلت الجريدة بنسخة منه-  باعتقال مندوب أمزاب لدى التجمع الأمازيغي كمال الدين فخار ومعه العشرات من الأمازيغ المزابيين بالإضافة إلى “حرمان الأمازيغ في الجزائر من كل حقوقهم بما فيها اللغوية والثقافية، والتحريض على تكفيرهم وتخوينهم من قبل المتطرفين ووسائل إعلام السلطة ورجال الدين”حسب البيان .

وناشد التجمع العالمي الأمازيغي عبر بيانه المجتمع الدولي لـ “التدخل لوضع حد للعنصرية والتكفير والإرهاب الذي يتعرض له الأمازيغ في وادي مزاب بالجزائر، بسبب لكونهم أمازيغ وعلى مذهب مخالف لمذهب السلطةوتنامي نوع من الجهاد الإسلامي السني الذي يستهدف الأمازيغ”.

كما طالب البيان ب”إيفاد لجنة تحقيق دولية في أحداث غرداية خاصة بعد رفض النظام الجزائري فيما سبق إيفاد لجنة تحقيق برلمانية أو السماح بأي تحقيق خارج أجهزة السلطة الأمنية،” بحيث أثبت إنحيازها ولا حياديتها وتورطها فيما يقع من جرائم بحسب البيان الصادر عن التجمع الأمازيغ. كما طالب التجمع العالمي الأمازيغي المغرب المنظمات الحقوقية والأمازيغية في شمال افريقيا والعالم الضغط بكل الوسائل على السلطات الجزائرية لإطلاق سراح المعتقلين المزابيين وفيي مقدمتهم الدكتور كمال الدين فخار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.