البرلماني محمد خيي يعبر عن عدم رضاه على صمت رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اتجاه بيان صادر عن حزب الأحرار

علق محمد خيي بسخط لما وصل إليه المشهد السياسي القائم، وذالك على خلفية البيان الأخير الصادر عن المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني الذي ارتأى الاحتفاء بالسنة الأمازيغية بمدينة الناظور، وذالك في إطار لقاءاته الجهوية للتواصل حسب بيان الحزب.

وقال البرلماني محمد خيي عن حزب العدالة والتنمية، ورئيس مقاطعة بني مكادة بطنجة تعليقا على البيان الصادر عن الحزب الحليف المشكل للحكومة برئاسة سعد الدين العثماني “لو كان المشهد السياسي باقي فيه شي غرام ديال المعقول كن رئيس الحكومة يمشي لعند أخنوش مباشرة يقول ليه يا اما تشد معانا الخط نيشان ولا عطينا شبر التيساع …. أما هاد الزكٓزاك فراه لعب الدراري… ولكن ما كاينش المعقول للاسف ، لذلك رئيس الحكومة الدكتور سعدالدين العثماني الله يرزقو الصبر”.

جاء هذا التعليق الساخط من قبل البرلماني محمد خيي على ما تضمنه البيان الصادر عن المكتب السياسي لحزب الأحرار والذي حمل مسؤولية وضعية التجار بإقليم الناظور وكل الجهات “وعلاقة بالصعوبات التي يعيشها التجار، يعتبر المكتب السياسي أن مصدر هذه المشاكل هي حصيلة لمسلسل إجراءات تم اعتمادها من قبل الحكومة السابقة في قانون المالية 2014، حيث تم توسيع صلاحيات المراقبة لأعوان الجمارك لتمتد على الطرقات عوض الإقتصار على النقط الحدودية كما كان معمولا به سابقا. واستمر مسلسل التراجعات التي طالت هذه الفئة، عبر الإجراءات التي أقرتها الحكومة في قانون المالية لسنة 2018 والمتمثلة أساسا في اعتماد نظام رقمنة الفواتير”، ويضيف بيان حزب الأحرار الصادر من مدينة الناظور “بالنظر للتأثير السلبي المباشر لهذه الإجراءات التي فرضت دون مشاورات مسبقة مع التجار، فإن المكتب السياسي يدعو الحكومة إلى إجراء التعديلات اللازمة وبشكل عاجل على مدونة الضرائب ومدونة الجمارك قصد تصحيح هذا الوضع”.

وعلق البرلماني محمد خيي أحد القيادات الشابة بحزب العدالة والتنمية “واش اعباد الله واحد الإجراء يهم الفواتير و التجار اعتمد في قانون المالية 2014 و اللي وجدو بوسعيد وزير المالية ديال الاحرار و آنذاك كان يشرف على قطاع التجارة وزير أيضا من الأحرار ومازال نفس الوضع اللي كان عليه الحكومة السابقة هو نفسه الحكومة الحالية، والإجراء الذي كان في قانون مالية 2018 ينطبق عليه نفس الأمر، وتحت المسؤولية المباشرة لحزب الأحرار”، وفي الأخير يضيف خيي معقبا على بيان حزب الأحرار يأتي أخنوش ويحمل المسؤولية لحكومة بنكيران والعدالة والتنمية، ثم يتحدث” بلا حيا، بلا حشما، عن التراجعات التي همت فئة التجار”. واختتم البرلماني محمد خيي تدوينته بحائطه على الفايسبوك ” فحال زعما راهم حزب مشارك في حكومة الأندلس ماشي المغرب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.