البحر يلفظ جثتا التوأمين اللذين اعتقد أنهما تعرضا للإختطاف

“التوأمين لم يختطافى بل ماتا غرقا في واد ببحيرة “تكجكالت” بإقليم طاطا”، هذا ما اكدته مصادر مقربة من عائلة التوأمين “لأنوال بريس”، حيث تم العثور على جثتيهما صباح يومه الخميس 11 يونيو 2015.

وأكدت نفس المصادر  أن التوأمين الزهريين ” إسحاق ويعقوب البوزيدي”البالغين 11 سنة، كانا قد توجها بعد خروجهما من مدرسة النخيل الابتدائية، إلى واد طاطا للاستجمام ولم يعودا لمنزل أسرتهما، ليتم بعدها العثور عليهما غريقين بأحد البرك المائية .

وفور العثور على جثتهما ثم نقلهم إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لطاطا، إذ قامت السلطات المحلية بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث. هذا و قد كانت عدد من الفعاليات الجمعوية بمدينة طاطا قد اتجهت نحو إمكانية إختطاف التوامين،خصوصا انهما زهريين، و هو المر الذي دفع مصالح الأمن في مدينة طاطا الدخول على خط هذه القضية، لمباشرة تحرياتها للوقوف على ظروف اختفاء الطفلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.