الباييس…مخبرون سريون مغاربة يكافحون الجهاد داخل اسبانيا

نشرت يومية “الباييس الاسبانية”، تحقيقا حول وجود مخبرين سريين مغاربة يعملون لصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني(DGST)، المخابرات الداخلية للملكة المغربية، داخل التراب الاسباني للمساهمة في مكافحة الإرهاب والجهاديين، حسب ما صرحت به، لأول مرة، مصادر اسبانية رسمية. ويقتضي عملهم حسب الصحيفة، مطاردة وترصد الإسلاميين المغاربة المقيمين باسبانيا. حيث أن أغلب الجهاديين المعتقلين في اسبانيا ذو أصول مغربية.

 

ويشار إلى أن هؤلاء المخبرين السريين المغاربة كانوا حاضرين في العمليات التي باشرتها الشرطة الاسبانية مؤخرا، لتفكيك خلايا الإرهاب المنتشرة في مليلية وسبتة. وذكرت الصحيفة أن حضور المخابرات المغربية داخل اسبانيا، لا يتعدى مهام المراقبة وتبادل المعلومات المتوفرة وتسهيل التنسيق الضروري لمكافحة خلايا الجهاديين داخل البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.