البام يجمد وضعية الأمين الاقليمي ويحل جميع هياكله التنظيمية بالمضيق-الفنيدق

 قررت الأمانة العامة الجهوية لحزب الاصالة والمعاصرة تجميد عضوية الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم المضيق- الفنيدق داخل جميع الأجهزة التنظيمية للحزب، وعضوية أعضاء المجلس الجماعي لمارتيل المنتمين لحزب الأصالة و المعاصرة، الذين لم ينضبطوا لتوجيهات الحزب فيما يخص انتخاب المكتب الجماعي الجديد لمارتيل.

وذكر بلاغ للحزب يومه الثلاثاء توصل الموقع بنسخة منه، أنه تم حل جميع الأجهزة التنظيمية للحزب بإقليم المضيق-الفنيدق(الأمانة الإقليمية والأمانات المحلية)، وإحالة هذه القرارات على لجنة التحكيم والأخلاقيات الوطنية، مع تشكيل لجنة إقليمية مؤقتة للإشراف على إعادة هيكلة الأجهزة التنظيمية للحزب بالإقليم، تحت إشراف العربي المحارشي، عضو المكتب السياسي، والأمين العام الجهوي بجهة طنجة-تطوان.

وجاء هذا القرار بعد اجتماع اللجنة التي أسندت لها مهمة البت في الوضع التنظيمي و السياسي بمدينة مارتيل وبإقليم المضيق –الفنيدق ، يومه الثلاثاء 13 يناير 2015، تحت إشراف العربي المحارشي، عضو المكتب السياسي ورئيس الهيئة الوطنية للمنتخبين، وبحضور الأمين العام الجهوي ورئيس قطب التنظيم الجهوي ورئيس لجنة الأخلاقيات بالمجلس الجهوي للحزب، وأعضاء من الأجهزة التنظيمية بالإقليم بعد الوقوف عند تشخيص الوضع التنظيمي للحزب بالإقليم، واستعراض تداعيات قرار العزل. وكانت وزارة الداخلية أصدرت قرارا يوم 30 دجنبر 2014، بعزل رئيس مجلس جماعة مارتيل من الرئاسة وعضوية المجلس، ونظرا لكون رئيس مجلس جماعة مارتيل يضطلع، في نفس الوقت، بمهمة الأمانة الإقليمية للحزب بالمضيق-الفنيدق؛ يضيف البلاغ أنه لاعتبارات عدم انضباط أعضاء المجلس الجماعي لمارتيل، المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، لتوجيهات الحزب فيما يتعلق بتشكيل المكتب الجماعي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.