البام والأحرار والدستوري يطعنون في قانونية دورة مقاطعة بني مكادة

أصدر رؤساء فرق كل من حزب الأحرار والأصالة والمعاصرة والإتحاد الدستوري بلاغا عقب انتهاء دورة مقاطعة بني مكادة، ونجاح رئيس مقاطعة بني مكادة محمد خيي من تمرير نقاط جدول أعمال الدورة بالتصويت عليها من قبل أغلبيته المريحة، بالرغم من كل ما شاب الدورة من ملاسنات واحتجاجات. ووصف البلاغ الصادر عن فرق الأحزاب الثلاث الأسلوب “الاستفزازي للرئيس”، وطريقة انحيازه في التسيير للدورة ، بحيث ترك الوقت الكافي لمستشاري حزب العدالة والتنمية في الكلام وكيل الاتهامات والسب في حق المعارضة، في المقابل قاطع تدخلات المستشارين المحسوبين على المعارضة يقول البلاغ المشترك.
وبخصوص التصويت والمصادقة على جدول أعمال الدورة يعتبر البلاغ ان العملية شابها الخرق، بحيث لم تعرض للتداول من طرف المجلس قبل المرور للتصويت، مما يعد ذالك تجاوزا وخرقا تنظيميا لشكليات التصويت حسب البلاغ.
وتعتزم الأطراف الثلاث الموقعة على البلاغ نيتها الطعن في شرعية الدورة بتوجهها للقضاء، وكما ينبه رؤساء الفرق لمخاطر الاستقواء بالاغلبية المطلقة، والاستفراد باتخاذ القرارمما يشرعن ” لدكتاتورية تدبير الشأن العام ” يقول البلاغ. يذكر أن كل من حزب الأحرار والاتحاد الدستوري يشارك في تسيير المكتب الجماعي بطنجة ومكاتب المقاطعات الأربع، وممثل فيها بأعضاء حاصلين على تفويضات تدبير بعض المرافق.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.