البام : رئيس “الحزب الأغلبي” واهم ويائس في سعيه لزرع الفتنة في صفوفنا

 

في رد قوي على ما أسماه الهجوم الذي شنه مؤخرا رئيس الحكومة، اتهم المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة في بيان له بنكيران بالسعي إلى اختراق وزرع الفتنة في صفوف الحزب، واتهم البيان من أسماهم بمجموعة “من مريدي بنكيران في الحزب وفي حركته التابعة للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين بالهجوم على رموز الحزب .”

وقال أن ما يجمع مناضلات ومناضلي الحزب “من قيم ونبل الأهداف أكبر من الألاعيب والمؤامرات المكشوفة لرئيس الحزب الأغلبي وأسياده في الحزب السري بالداخل والخارج.” ويضيف أنه من الصعب “على الذين تربوا لعقود من الزمن في الخلايا التي تزرع ثقافة العنف والإرهاب،” أن يستوعبوا قوة قيم الحرية والديمقراطية الضامنة لوحدة ولحمة المناضلين من طينة الباميين والباميات.

واعتبر البيان التهجم على حزب الأصالة والمعاصرة وعلى رموزه أنه” لم يعد مجرد سجال سياسي بين حزبين متنافسين. بل إن تداعيات هذا الهجوم الذي أفقد رئيس الحكومة صوابه، ستضر بالتأكيد، بمصالح الوطن والمواطنين التي من المفروض أن يسهر ويؤتمن عليها شخص يتمتع بقدر كبير من التقدير والاحترام”

وأضاف بيان الحزب الذي توصلنا بنسخة منه أن ” قناعتنا راسخة من أن نزول رئيس الحزب الأغلبي بالخطاب السياسي إلى الدرك الأسفل، إنما يتعمد من ورائه تشويه المؤسسات الوطنية وتقويض المجهودات التي يبذلها الوطنيون الصادقون للرفع من شأن الوطن”

وقال الحزب إن هذا الرد بالرغم أن الحزب عادة ما ” لا يقيم وزنا لما يهذي به هؤلاء، قناعة منه بتفاهة وصبيانية مواقفهم المعبرة عن بؤسهم الفكري والسياسي.. وحتى لا يفهم ترفعنا عن هذه السخافات بأنه إخلال بالواجب،ارتأى الحزب التوجه للرأي العام لتوضيح الأمر.

تعليق 1
  1. أمين يقول

    أنا بعدا فاش كيعجبني بنكيران حيث هو لي كيعرف كيفاش استفزكم هههه وسيرو تق… لا نتوما ولا بنكيران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.