اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. محمد

    لم أكن راغبا في الرد عليك ولكن كثير من المغالطاة التي جاءت في مقالك حتمي علي الرد عليك أول مغالطة ان قرار الخروج من الحكومة ليس هو قرار شباط كما تروجه بعض المنابر المناوئةللحزب ‘لما أن الحزب يتوفر على ديمقراطية داخلية وعلى برلمان هو سيد القرارت بعد المؤتمر العام وويتخذ قرارته بالأغلبية في اقتراع سري .فقرارالخروج من الحكومة كان بعد تقديم مذكرتين الى رئيس الحكومة حول الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي تعيشها البلاد وحل بطء الحكومة في اتخاذ قرارات عاجلة فيما يخص تنزيل الدستور ووضع خطة مستعجلة ضد الازمة الاقتصادية القائمة وكذلك إعادة صياغة ميثاق الاغلبية ، لكن الوزير الاول تجاهل هاتين المذكرتين وأراد فرض الأمر الواقع مع العلم انه يتخذ قرارات دون استشارة الشركاء في الاغلبية بالاضافة انه في كثير من اللقاءات التي يترأسها الوزير الاول او وزراء حزبه ، كانوا ينسبون المشلريع التي فيطور الانجاز اليهم دون ذكر شركائهم في الاغلبية كما ان هناك بعض المشاريع التي لم يكونوا اثناء وضع اسسها كتيسيير وراميد والبحث عن كيفية الغاء صندوق الموازة وهناك العدد الكثير التي لايسع المجال لذكرها كلها ، وكان السؤال المطروح على المجلس الوطني للحزب /اذا نفعل نبقى أم ننسحب ؟ فكانت النتائج نحو ترك الحكومة بشروط منها على سبيل الذكر لا الحصر التعديل الحكومي وعم المساس في للاصلاحات الاقتصادية بالقدرة الشرائية للمواطنين …… إلى آخره .وهذا قرار لايستطيع السيد شباط ان يغيره او يلغيه إلا بالرجوع الى المجلس الوطني ، يجب ان ترجعوا دائما الى قوانين الحزب ليكن في علم أخينا ان الانتخابات الجزئية ليست اولوية في مخطط القيادة الجديدة على رأسها ألاخ شباط ونتائجها ليست مقياس لتقييم قوة الاحزاب وكما يقول المثل المغربي’’عند الفورى يبان لحساب ’’ .فاستنتاجاتك ليست صائبة وبعيدة عن الحقيقة فعندما تعتمد على استطلاع مواقع منحازة ونعرف من يمولها للنيل من الحزب وكما قال عباس الفاسي لما كانت تنتقده الصحف كل يوم ويفترون عليه الكذب لينالوا من عزيمته كان يجيب لا يتعرض للنقد إلا الذي يعمل كيف يعقل ان نعتمد على استطلاع لاتتوفر فيه شروط الشفافية والمصداقية ففي الدول الغربية هناك مراكز محايدة نتائجها تعتمد حتى في اتخاذ القرارات السياسية أين نحن من هذه المراكز علما كل من احدث موقعا يفاجؤنا من حين لاخر بنتائج حول مواضيع مختلفة دون حسيب ولا رقيب ، ياخي ان شباط اصبحت شروطه الآن هي تقليص عدد الوزراء غلى 15 وزيرا وعدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين فهي خط احمر وحل مشكل البطالة ، أقول لك إن حزب الاستقلال مستعد بأن تجرى الانتخابات غدا وسياتيك بالاخبار من لم تزود ، إن غدا لناظره لقريب والسلام عليكم ورحمة تعالى وبركاته

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017