الاندبندنت: تعذيب المشتبه بهم “يسهم” في زيادة التطرف

انفردت صحيفة “الاندبندنت أون صنداي” البريطانية اليوم الأحد بنشر تقرير حول استخدام أجهزة الاستخبارات البريطانية للتعذيب ضد مشتبه بهم للحصول على معلومات بشأن العمليات التي تستهدف البلاد.
وكشفت الصحيفة أن المخابرات البريطانية تمكنت عن طريق عملية تعذيب تمت في المملكة العربية السعودية من اجهاض عملية ارهابية لتنظيم القاعدة، تشمل اسقاط طائرتين على الأراضي البريطانية في عام 2010.
وأبرزت الاندبندنت تصريحات السير جون سورز، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني المعروف بـ MI6 لبي بي سي الذي قال فيها إن المخابرات البريطانية حصلت على كثير من “المعلومات المفيدة” عن طريق التعذيب.
وأضافت أن منظمات حقوق الإنسان في بريطانيا تربط بين استخدام أجهزة الاستخبارات للتعذيب وبين تحول كثير من المسلمين من صغار السن إلى متطرفين.
ونقلت عن سورز قوله، إنه بالرغم من أن سوء معاملة وتعذيب المشتبه بهم يؤدي في الأغلب إلى النتائج ترجوها أجهزة المخابرات، إلا أن استخدامه يجلب نتائج عكسية على المدى الطويل ويؤدي إلى تقويض القيم التي يقوم عليها المجتمع البريطاني وحقوق الانسان على رأسها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.