الإعلام وحقوق الإنسان موضوع دورة تكوينية للصحافيين بطنجة

نظم مركز ابن رشد للدراسات والتواصل بشراكة مع مؤسسة فريدريش ناومان والجمعية المغربية لصحافة التحقيق يومي السبت والاحد (29-30 نونبر) بطنجة دورة تكوينية في موضوع ” الإعلام وحقوق الإنسان؛ المساواة بين الجنسين نموذجا “، الدورة حضرها ما يقارب 30 مشاركا وأشرفت عليها الاستاذتان؛ الإعلامية والحقوقية فتيحة أعرور والإعلامية خديجة البقالي مديرة إذاعة تطوان الجهوية.
اليوم الأول خصص للنقاش حول الموضوع أطرته الاستاذاتان من خلال مداخلتيهما حول المرجعيات الدولية والوطنية المؤطرة لموضوع المساواة وكذا النظرة الذكورية التي  تهيمن على الخطاب الاعلامي من خلال ترويج صور نمطية حول المرأة ووظيفتها في المجتمع وهي الموضوعات التي فتحت المجال امام المشاركين للنقاش والتواصل وتبادل الافكار ووجهات النظر.

اليوم الثاني كان عبارة عن ورشات اشتغلت على رصذ نماذج من الخروقات التي تشوب الخطاب الاعلامي والتي تعمل على تكريس الهيمنة الذكورية وإشاعة النظرة الدونية للمرأة، وقد تم الوقوف على جملة من هذه النماذج؛ سواء تلك التي تحملها الوصلات الاشهارية أو تلك التي تكشف عنها نسب حضور المرأة في مختلف تخصصات الإعلام.

واختتمت الدورة بخلاصات تتعلق بضرورة أن يتحلى الصحافي بالحذر والانتباه في إنتاج الخطاب الإعلامي حتى يتم تفادي بث رسائل تهين كرامة المرأة ولا تحترم قواعد حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها كونيا.

الاعلام وحقوق الانسان 1الاعلام وحقوق الانسان 2الاعلام وحقوق الانسان 3الاعلام وحقوق الانسان 4الاعلام وحقوق الانسان 5

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.