اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. عفراء

    يقتادنا إلى نفس المطب الذي وقع فيه إخواننا في البلدان المجاورة التي لطالما عانت و ما زالت تعاني ويلات الظلم و القمع المغلف بزيف الديمقراطية و حرية التعبير..لكن ما دام هناك من يقاوم و ينادي بأعلى صوته بإيقاف الظلم و الاستبداد في هذه البلاد السعيدة،و ما دام هناك مناضلون حقيقيون في مستوى كاتب هذه الأسطرالذين لم توقفهم لا هياغب السجون البئيسة و لا معاناة الاعتقال السياسي فما زال الأمل موجود في تحسين الأوضاع يوما ما ..ربما ليس مكتوبا لنا أن نشهد التغيير،لكن مثل هذه التضحيات الصغيرة هي من تصنع القفزة النوعية التي ستأخذ منا مزيدا من الوقت و تضافر الجهود المستمرة و المتتالية..أسلوب رائع في التعبير..زادك الله إيمانا بقضية نضالك أخي لقمان ..

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017